ترمب: محققونا يعملون مع السعوديين والأتراك في قضية خاشقجي ونحن جادون للغاية لمعرفة الحقيقة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الخميس، أنّ محققين أمريكيين يعملون مع السعوديين والأتراك في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. 

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية له مع برنامج "فوكس أند فريندز"، على قناة "فوكس نيوز" الأمريكية.

وأضاف: "نحن جادون للغاية (حيال القضية) ولدينا محققون هناك، ونعمل مع تركيا وكذلك مع ، نحن نريد معرفة ما حدث".

وأردف قائلاً: "أتابع قضية اختفاء خاشقجي عن كثب، وينبغي أن نعرف ما الذي حدث في القضية".

كما أوضح أن "خاشقجي" دخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول (يوم اختفائه) "ويبدو أنه لم يخرج منها".

 وحول وجود تقارير استخباراتية أمريكية نشرت ـ بعد واقعة الاختفاء ـ وأشارت إلى وجود خطة سعودية لاعتقال "خاشقجي"، قال ترمب: "سيكون الأمر محزنا للغاية، وربما نعرف في المستقبل القريب (ما حدث)".

ورغم إعلان ترمب أسفه حيال اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي منذ نحو 10 أيام، غيّر أنه وصف علاقته بالسعودية خلال المكالمة الهاتفية، اليوم، بالـ"ممتازة".

ورداً على مستقبل العلاقات بين واشنطن والرياض بعد واقعة اختفاء "خاشقجي"، مضى قائلا: "يجب أن أعرف ما حدث".

وفي وقت سابق اليوم، أبدى الرئيس الأمريكي ترددًا في تنفيذ بعض المطالبات الأمريكية الداعية إلى وقف بيع السلاح للسعودية على خلفية القضية ذاتها.

وقال إنّ مثل ذلك القرار (وقف بيع الأسلحة) "يؤذي واقتصادها".

واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. 

وقالت خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز، في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه. 

فيما نفت القنصلية ذلك، وقالت إن خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق