مظاهرات وأعمال شغب في فرنسا احتجاجا على سياسة الحكومة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

شهدت عدة مدن في مختلف أنحاء فرنسا، اليوم الثلاثاء، مظاهرات دعت لها النقابات العمالية وعلى رأسها "الكونفدرالية العامة للشغل" و"قوة العمل" اعتراضا على "النموذج الاجتماعي" الذي طرحه ماكرون.

واستأنفت النقابات العمالية في فرنسا حركة الاحتجاج ضد سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون، خصوصا في شقها الاجتماعي، والتي يعتبرون أنها تضعف الشرائح الأكثر ضعفا والفقيرة.

وتحاول النقابات العمالية الضغط على سياسة الحكومة الفرنسية والمتعلقة بالإصلاحات الاجتماعية الجاري العمل عليها، مثل التعديلات التي سوف تمس منظومة التقاعد والتأمين ضد البطالة.

و يشار إلى أن "الكونفدرالية العامة للشغل" (سي جي تي) تقف وراء الدعوة إلى التحرك الاحتجاجي الجديد والذي تم الشروع في التحضير له منذ نهاية أوت، إلى جانب "الاتحاد الوطني للطلبة في فرنسا" و"الفدرالية المستقلة الديمقراطية لطلبة الثانويات" و"الاتحاد الوطني لطلبة الثانويات".

وتشترك هذه النقابات في موقفها المعارض لإصلاحات ماكرون وسياساته التي تمس حسبهم بالشرائح الضعيفة في المجتمع الفرنسي، وتضر أيضا بمبدأ التضامن والعدالة الاجتماعيين في البلاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق