"خوذة الاستعمار" تثير انتقادات لميلانيا ترامب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

تلاحق انتقادات حادة ميلانيا عقيلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية برنامج زيارتها إلى كينيا.

وتركزت الانتقادات على جدول أعمال الزيارة وبعض المظاهر، الذي اعتبرتها صحف عالمية، السبت، "تكريسا للصورة النمطية عن القارة الإفريقية".

واقتصرت جولة ميلانيا على دار للأيتام ومحميات برية، وإطعام أحد صغار الفيلة، قبل المشاركة في رحلة سفاري.

وكان النصيب الأكبر من التعليقات موجها إلى ملابس سيدة الأولى، حيث ارتدت خوذة بيضاء قال منتقدون إنها مستوحاة من فترات الاستعمار.

وفي هذا الشأن، ذكر موقع "فرانس إنفو" الإخباري، يوم السبت، أن تلك "الخوذة من بقايا عصر الاستعمار، وهي رمز للهيمنة، إذ كان يرتديها المستوطنون وأصحاب العقارات الزراعية وملاك العبيد".

وأضاف أن جولة ميلانيا تضمنت العديد من الأخطاء المشابهة، بينها حضور اجتماع لمنتجي قطن بزي عسكري كونفدرالي (رداء قوات الجنوب المناهضة لإنهاء الاسترقاق خلال الحرب الأهلية الأمريكية

أخبار ذات صلة

0 تعليق