نيويورك تايمز تتهم ترمب بمساعدة والديه على التهرب الضريبي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، مساء الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب شارك في مخالفات ضريبية شملت حالات احتيال ساعد خلالها هو وأشقاؤه والديهم على التهرب من ضرائب تصل قيمتها لملايين الدولارات. 
وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أنها استشهدت فيما ذهبت إليه في هذا الصدد، بأكثر من مئتي إقرار ضريبي حصلت عليها، يعود تاريخها لتسعينيات القرن الماضي.

ولفتت إلى أن التحقيق الذي أجرته بناء على "مجموعة هائلة" من الإقرارات الضريبية السرية، والسجلات المالية، أظهرت أن ترمب حصل من نشاط والده فريد ترمب على ما يعادل اليوم تقريباً 413 مليون دولار.

وأفاد التقرير بأن الرئيس الأمريكي أنشأ هو وإخوته شركة سرية لإخفاء ملايين الدولارات من الهدايا التي تلقوها من والديهم.

وتظهر السجلات والمقابلات أن دونالد ترمب ساعد والده في الحصول على تخفيضات ضريبية غير ملائمة بقيمة ملايين الدولارات.

وبحسب ذات السجلات فقد ساعد ترمب في صياغة استراتيجية لتقليل قيمة ممتلكات والديه العقارية بمئات الملايين من الدولارات على الإقرارات الضريبية، مما أدى لتخفيض حاد في فاتورة الضرائب عندما تم نقل تلك الممتلكات إليه ولإخوته.

ورغم أن ترمب كرر مراراً أثناء حملته الانتخابية فكرة كونه عصامياً كوّن ثروة كبيرة دون مساعدة والديه، فإن الحسابات التي أوردتها الصحيفة كشفت وجها آخر لكيفية جمع ترمب ثروته.

وفي تعليقات أولية على تقرير نيويورك تايمز أبلغ تشارلز هاردر، محامي الصحيفة بأن التقرير غير دقيق، في حين اعتبر البيت الأبيض أن هذا التقرير "مضلل".

وأكد المحامي أن موكله "لم يتدخل على الإطلاق في الاستيراتيجيات التي انتهجها والداه بخصوص الضرائب".

بدوره أكد روبر ترمب، شقيق الرئيس الأمريكي، أن كافة الضرائب دفعت بعد وفاته والديهما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق