الانتخابات البلدية في يريفان تُعتبر اختباراً لرئيس الوزراء الجديد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أدلى سكّان يريفان بأصواتهم الأحد لانتخاب رئيس لبلديّتهم، في أوّل استحقاق كبير في البلاد منذ وصول رئيس الوزراء نيكول باشينيان إلى السُلطة في أيار/مايو إثر احتجاجات استمرّت أسابيع.

ويُعتبر انتخاب رئيس لبلديّة يريفان، حيث يعيش نحو نصف الأرمن البالغ عددهم ثلاثة ملايين نسمة، اختبارًا حاسمًا لباشينيان الذي تولّى السلطة بعد قيادته تظاهرات ضدّ الحكومة السابقة أدّت إلى سقوط سلفه سيرج سركيسيان.

وبلغت نسبة المشاركة 43,65% لدى إغلاق مراكز الاقتراع وفق اللجنة الانتخابية، على أن تظهر النتائج الأولى في الساعات المقبلة. 

وباشينيان الصحافي السابق البالغ الثالثة والأربعين من العمر قد جعل من المعركة ضدّ الفساد أولوية في عمله. لكن عليه أن يُواجه حتّى أيار/مايو برلماناً يطغى عليه أعضاء الحزب الجمهوري الحاكم.

وكان باشينيان قد دعا قبل الانتخابات المواطنين إلى التصويت لحلفائه، قائلاً إنّ نتائج هذا الاقتراع ستُحدّد ما إذا كان لديه ما يكفي من الدعم للدعوة إلى إجراء انتخابات برلمانيّة مبكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق