ترمب يوقع أمراً تنفيذياً بإعادة فرض عدد من العقوبات ضد إيران

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الإثنين، أمرا تنفيذيا من شأنه إعادة فرض عدد من العقوبات ضد إيران، بعد مرور 3 أشهر على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي. 

وقال ترمب في بيان، إن سياسة هي "فرض أقصى ضغط اقتصادي على البلاد (إيران)"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية. 

وأضاف البيان، أنّ ترمب مستمر في رأيه أن "الاتفاق الدولي (مع إيران) عام 2015 والخاص بتجميد البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات، كان صفقة مروعة أحادية الجانب". 

ونقل البيان عن الرئيس الأمريكي قوله: "الاتفاق سمح بتدفق النقود إلى الحكومة الإيرانية"؛ لافتا أن طهران استخدمت تلك النقود "في تغذية الصراع بالشرق الأوسط"، وفق المصدر ذاته. 

في السياق، طالب ترمب جميع الدول بمعرفة أن النظام الإيراني يواجه خيارا واحدا، "إما تغيير سلوكه المهدد والمزعزع للاستقرار، وإعادة الاندماج مع الاقتصاد العالمي، أو الاستمرار في مسار العزلة الاقتصادية". 

كما حذر ترمب الجهات المستمرة بعلاقتها مع الاقتصاد الإيراني، وقال إنهم "مهددون بعواقب وخيمة"، في ظل العقوبات التي أُعيد فرضها.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن دونالد ترمب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها. 

وفي ظل استمرار التظاهرات في إيران، عبرت الإدارة الأميركية عن أملها في أن يفكر النظام الإيراني في عواقب ما يفعله بشعبه، مع ورود تقارير "مقلقة" عن استخدامه العنف ضد مواطنيه.

وشهدت إيران في الايام القليلة الماضية تظاهرات متفرقة وإضرابات في عدد من المناطق احتجاجا على النقص في المياه وتراجع الاقتصاد واتساع رقعة الغضب من المنظومة السياسية.

وشاهد الصحافيون انتشارا لعناصر منع الشغب ليل الأحد وتم نشر حاملة جنود مدرعة واحدة على الأقل في منطقة كرج الواقعة غرب طهران حيث سجلت النسبة الأكبر من الاحتجاجات.

وتم قطع الإنترنت في المنطقة في إطار إجراءات اتخذتها السلطات الإيرانية لمنع تغطية الاضطرابات وشملت فرض قيود مشددة على الصحافيين الأجانب.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق