سرقة ميدالية "فيلدز" العالمية من البروفيسور الكوردي بعد ان استلمها بالحفل المقام في البرازيل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

تعرض البرفيسور الكوردي، كوجر بيركار، الذي نال ميدالية فيلدز، الجائزة الأكثر أهمية على مستوى العالم في حقل الرياضيات، والتي تعادل جائزة نوبل، للسرقة من أحد الاشخاص بعد وقت قصير من تسلمه للجائزة، خلال حفل أقيم في ريو دي جانيرو البرازيلية، يوم أمس الأربعاء.

حيث عثر مسؤولو الأمن في مركز مؤتمرات ريوسينترو على الحقيبة التي كانت بداخلها الجائزة وهي خاوية في جناح قريب، وراجعت الشرطة تسجيلات كاميرات المراقبة الأمنية وحددت هوية اثنين تشتبه فيهما، مبينة أن التحقيقات جارية للوصول الى السارق.

يذكر ان بيركار وهو شاب كوردي من مدينة مريوان التي تقع في كوردستان إيران، إنتقل كلاجىء الى بريطانيا، ويعمل كأستاذ جامعي في جامعة كامبريج، قد حصل على ميدالية "فيلدز" بالإضافة الى 15 الف دولار.

وقال بيركار في تصريح له يوم أمس الأربعاء، "لقد جئت الى بريطانيا طالباً اللجوء في الوقت الذي كنت أحضر فيه شهادة البكلوريوس في جامعة طهران"، وأضاف "كنت اشاهد صور الاشخاص الذين فازو بجائزة فيلدز، وكنت أقول في نفسي، هل سيأتي يوم كي تعلق صورتي مع هؤلاء! فلم أكن أعلم بأنني سأستطيع في يوم ما الذهاب الى بلاد الغرب".

وأردف بيركار، "أتمنى أن أكون قد أدخلت السعادة إلى قلوب 40 مليون كوردي في العالم".

وميدالية فيلدز، المعروفة رسمياً بالاسم "الميدالية الدولية للاكتشافات فائقة التميز في الرياضيات"، جائزة تمنح إلى علماء الرياضيات الذين لا يتعدى عمر الواحد منهم الأربعين عاما، وذلك خلال كل مؤتمر دولي للاتحاد الدولي للرياضيات، وهو حدث ينعقد كل أربعة أعوام.

وقد سميت الجائزة بهذا الاسم تقديرا لعالم الرياضيات الكندي جون تشارلز فيلدز الذي كان له دور مهم في تقديم هذه الجائزة، وتصميم الميدالية نفسها، وكذلك تمويل الجزء المالي منها. 

0 تعليق