مارتن غريفيث: تلقيت رسائل إيجابية وبناءة من أطراف الأزمة باليمن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الأربعاء، عن "اطمئنانه" للرسائل التي تلقاها من أطراف الصراع بالبلاد، واصفاً إياها بـ"الإيجابية والبنّاءة".
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده بمطار صنعاء قبيل مغادرتها متوجهاً إلى العاصمة الأردنية عمّان، في ختام زيارة استمرت يومين، التقى خلالها مسؤولين من جماعة الحوثيين.

وقال غريفيث إنه "التقى زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي"، دون التطرق لتفاصيل اللقاء ومكانه.

وأضاف أنه التقى أيضاً قيادات في الجماعة وآخرين من "حزب المؤتمر الشعبي العام" بقوا في صنعاء عقب مقتل زعيمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ديسمبر/كانون الأول 2017.

وتابع: "لم تبدِ جميع الأطراف رغبتها القوية في السلام فحسب، بل أيضاً أعربت سوياً عن أفكار ملموسة لتحقيقه، وفي هذا الصدد أنا ممتن بشكل خاص لعبد الملك الحوثي الذي التقيته بالأمس، على دعمه وعلى المحادثات المثمرة التي أجريناها".

وأشار غريفيث إلى أنه سيطلع، غداً الخميس، مجلس الأمن الدولي على نتائج مباحثاته التي أجراها في صنعاء وعدن خلال جولته الأخيرة.

وكشف أنه سيلتقي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، "قريباً (لم يذكر موعداً)"ويجري "محادثات بالعواصم الإقليمية (لم يحددها)".

من جانبها، قالت وكالة أنباء "سبأ" التابعة للجماعة، إن غريفيث بحث، اليوم، مع هشام شرف عبدالله، "وزير الخارجية" في "حكومة الحوثيين"، سبل استئناف المفاوضات، لإنهاء الأزمة اليمنية.

وحسب الوكالة، شدد شرف عبدالله على "ضرورة إيجاد الظروف المواتية والمشجعة لجهود التسوية السياسية، أهمها إعادة فتح مطار صنعاء الدولي، وتحسين الوضع الصحي، وتوفير الخدمات الأساسية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق