الهجرة الدولية: مصرع أكثر من ألف شخص في البحر المتوسط منذ مطلع 2018

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

قالت منظمة الهجرة الدولية في أحدث إحصائية لها إن أكثر من ألف شخص لقوا مصرعهم في مياه البحر المتوسط منذ مطلع 2018. 

وأضافت المنظمة (شبه رسمية مقرها سويسرا) في بيان صحفي، نشرعلى موقعها الإلكتروني، أن "أكثر من 200 شخص لقوا مصرعهم خلال ثلاثة أيام فقط (من الجمعة إلى الأحد الماضيين)".

وأوضحت أن خفر السواحل الليبي تمكن خلال تلك الأيام من إعادة نحو ألف مهاجر إلى الشواطئ الليبية بعد اعتراض قواربهم في عرض البحر. 

وتابعت أن عدد من تم اعتراضهم وإعادتهم إلى الشواطئ "بلغ نحو 10 آلاف مهاجر منذ بداية 2018".

كما أشارت أن "45 ألف شخص سلكوا هذه الرحلة الخطيرة باتجاه جنوب أوروبا خلال العام الجاري".

من جهته، قال عثمان بلبيسي، رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية في ليبيا إنّ "هناك زيادة مقلقة في عدد من يلقون مصرعهم في البحر قبالة سواحل ليبيا".

وأضاف بالقول "يستغل المهربون المهاجرين اليائسين من أجل تهريبهم قبل أن يتم إقرار المزيد من الإجراءات الصارمة على معابر البحر المتوسط، من جانب أوروبا"، وفق المصدر ذاته.

كما أردف: "لا ينبغي نقل المهاجرين الذين يتم إعادتهم إلى الشواطئ من قبل خفر السواحل إلى مراكز الاحتجاز بشكل تلقائي، فنحن نشعر بقلق عميق من أن تصبح مراكز الاحتجاز مكتظة مرة أخرى ومن ثم تتدهور الظروف المعيشة مع تدفق المهاجرين".

في 29 يونيو/حزيران الماضي، توصل قادة الاتحاد الأوروبي لاتفاق حول قضية الهجرة، يقضي بإمكانية إقامة مراكز استقبال للمهاجرين على أراضي دول أعضاء بشكل طوعي، مع التشديد على التصدي للهجرة غير الشرعية نحو أوروبا. 

0 تعليق