280 ألف فلسطيني صلّوا في الأقصى بالجمعة الأخيرة من رمضان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أعلن المدير العام للأوقاف في القدس الشيخ عزام الخطيب أنّ "زهاء 280 ألف فلسطيني أدّوا الصلاة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، بعد سماح السلطات الإسرائيلية لآلاف الفلسطينيين بالمجيء من الضفة الغربية المحتلة". وقال الخطيب للصحافيين إنّ "زهاء 280 ألف مصل أدّوا صلاة الجمعة الأخيرة في المسجد الأقصى وقد مرّت بهدوء وانتظام"، لافتاً إلى إنهاء الإستعدادات لليلة القدر التي "ستكون من أهم الليالي التي يشهدها المسجد الأقصى".

ومنذ الصباح، اكتظت البلدة القديمة بالفلسطينيين الذين قدموا من الضفة الغربية فيما وضعت شرطة الإحتلال الإسرائيلي متاريس ومنعت المركبات الخاصة والعامة من الاقتراب من ابواب المدينة، ونظمت حركة السير.

وعزّزت الشرطة قواتها في كل انحاء المدينة وكانت في حال تأهّب. واتخذت إجراءات أمنية حولت مدينة القدس إلى ما يشبه ثكنة عسكرية. وسمحت سلطات الإحتلال لآلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة بدخول القدس من أجل الصلاة ولم تفرض قيوداً على النساء، في حين منع الرجال دون الأربعين من الدخول.

وأوضحت الشرطة أنّ "أكثر من 87 ألف مسلم اجتازوا المعابر في محيط القدس في طريقهم إلى المسجد الأقصى، وتمّ نقلهم في مئات الحافلات إلى البلدة القديمة". ومنذ الصباح، انشغلت شركات نقل مقدسية في نقل المصلين عبر المعابر في حافلات.

وغطت دائرة الأوقاف ساحات الأقصى بمظلّات كبيرة لتحمي المصلين من حرارة الشمس، واستخدمت سيارات صغيرة سارت بين الوافدين للصلاة لرشهم برذاذ المياه الباردة. وتولى مسعفون علاج عدد من الأشخاص أصيبوا بإغماء ونقلوا بعضهم إلى المستشفيات.

وكانت دائرة الأوقاف قد شكلت لجان تنظيم لمساعدة المصلين. والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. وتعترف سلطات الإحتلال التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق