وفاة عميل سابق لـ CIA فجر طائرة مدنية وخطط لاغتيال فيديل كاسترو

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

توفي في مدينة ميامي الأمريكية المنشق الكوبي لويس بوسادا كاريليس المعارض لفيديل كاسترو والعميل السابق للاستخبارات الأمريكية، والذي دبر تفجير طائرة كوبية عام 1976، وتوفي كاريليس الذي تعتبره سلطات كوبا إرهابيا والمهاجرون الكوبيون بطلا، عن عمر يناهز 90 عاما، ولعب دورا بارزا في محاولات السلطات الأمريكية لإسقاط نظام فيديل كاسترو في كوبا وعمليات وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية التي استهدفت كوبا، وكتب سيرخيو أليخاندرو غوميز المحرر في صحيفة "غرانما"، لسان حال الحزب الشيوعي الكوبي، "توفي أكبر إرهابي في نصف الكرة الأرضية من طرفنا دون أن يسدد ديونه أو يدفع تعويضات للضحايا" ، وأضاف: "إنه توفي في ميامي، في الدولة التي دربته لوضع قنابل واستهداف حياة مئات الكوبيين".

وشارك بوسادا كاريليس عام 1961 في ما يسمى بـ "غزو خليج الخنازير"، أي محاولة فاشلة لمجموعة مسلحين من المنشقين الكوبيين المعارضين لكاسترو، والمدعومين أمريكيا، للإنزال على ساحل كوبا الجنوبي من أجل خوض التمرد ضد كاسترو

و

0 تعليق