رفض فرنسي وألماني حاسم لإلغاء الاتفاق النووي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أعربت فرنسا وألمانيا، الاثنين، عن رفضهما لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعته الدول الكبرى مع إيران.
وقال وزير خارجية فرنسا جون إيف لودريان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين: "ملتزمون بالاتفاق النووي بغض النظر عن القرار الأميركي".

وأيد ماس نظيره الفرنسي قائلا: "لسنا مع إلغاء الاتفاق وسنفعل كل ما يلزم بعد 12 مايو لضمان الإبقاء عليه"، في إشارة الى التاريخ الذي سيعلن فيه الرئيس الأميركي دونالد موقفه النهائي من الاتفاق.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد،الاثنين، أن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي سيؤدي إلى عزلة الأميركيين على الصعيد الدولي. 

وأشار ظريف، في كلمه له، إلى مشاوراته مع وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري بشأن الاتفاق النووي، قائلا: "أجريت خلال زيارتي إلى نيويورك مباحثات مع أشخاص مختلفين خارج الحكومة الامريكية كانوا مشاركين في المفاوضات بين إيران ومجموعة 5+1 وهم من بين النخب السياسية وذلك لأنقل لهم الحقائق"، وفقا لوكالة "تسنيم الإيرانية للأنباء".

وأضاف أن إيران " تتخذ القرار بناء على مصالحها، والخطوة الامريكية إذا تم اتخاذها على شكل القرار الخاطىء المحتمل لن تكون في مصلحة الأميركيين، وإيران اتخذت التدابير اللازمة لكي لا يؤثر القرار الأميركي على معيشة الشعب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق