محاكمة 32 عنصرا من داعش خططوا لمهاجمة مواقع عسكري في الأردن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

نفى أعضاء خليتين داعشيتين مكوّنتين من 32 متّهماً والمعروفتين بإسم "17 و15"، وجمعهم من سكان مدينتي الزرقاء والرصيفة، التهم الموجّهة إليهم من قبل محكمة أمن الدولة الأردنية، الّتي شرعت بمحاكمتهم، وقالوا "إنّهم غير مذنبين".

وكان النائب العام لمحكمة أمن الدولة في الأردن، العميد القاضي حازم المجالي، قد صادق على قرار اتهام الخلية الإرهابية "17" والمنتمية لتنظيم "" الّتي خطّطت في تشرين الثاني الماضي لتنفيذ أعمال إرهابية تهدف إلى زعزعة الأمن الوطني واستهداف مراكز أمنية وعسكرية ومراكز تجارية ومحطات إعلامية ورجال دين معتدلين وإعادة ملف القضية إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة ﻹصدار لائحة الاتهام. وأسند مدعي عام محكمة أمن الدولة القاضي العقيد فواز العتوم لأعضاء الخلية الإرهابية تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والترويج ﻷفكار جماعة متطرفة، والتدخل للقيام بأعمال إرهابية.

وكانت دائرة المخابرات العامة قد أعلنت عن إحباطها للمخطط الإرهابي بعد عمليات متابعة استخبارية مبكرة، أسفرت عن اعتقال 17 عنصراً متورّطاً بهذه العمليات وضبط الأسلحة والمواد الّتي كان من المقرّر استخدامها لتنفيذ هذا المخطّط اﻹجرامي.

0 تعليق