اعتداءات من مستوطنين بعد مقتل جندي إسرائيلي طعنا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أقدم مستوطنون إسرائيليون على رشق سيارات فلسطينيين والاعتداء عليهم قرب نابلس، وذلك بعد الإعلان مقتل إسرائيلي في عملية طعن وقعت قرب مستوطنة "أريئيل" شمالي الضفة الغربية.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي "إن الفلسطيني طعن المستوطن الإسرائيلي -وهو مدني- في موقف للباصات، عند مدخل مستوطنة أريئيل".

ونقل طاقم الإسعاف المصاب إلى مستشفى بلنسون في قرب تل أبيب، حيث أعلن عن وفاته.

وعرف المستوطن بأنه إيتمار بن غال، وعمره 40 عاما، ويعمل مدرسا، وهو من سكان مستوطنة هار براخا بالقرب من مدينة نابلس، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقال بيان للجيش إن "ضابطا إسرائيليا تعرف على المهاجم ولاحقه بسيارته وأصابه بسيارته لكنه فر، وتقوم قوات الجيش بالبحث عنه".

وقال موقع "واي نت" الإخباري، إن المهاجم ترك في المكان حقيبة فيها هويته وملابس.

وشنت القوات الإسرائيلية عمليات تمشيط واسعة بحثا عن المنفذ في القرى والمدن الفلسطينية القريبة من مكان تنفيذ العملية. 

وقد قام مستوطنون بمهاجمة فلسطينيين بعد انتشار الخبر، وذلك على طريق مستوطنة "بتسهار" قرب نابلس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق