الكنيست يحظر التفاوض على القدس بأية تسوية مع الفلسطينيين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
أقر الكنيست، الثلاثاء، تعديلا على "قانون أساس القدس عاصمة إسرائيل" يهدف إلى تقييد مواقف حكومة إسرائيل في أي مفاوضات مستقبلية حول القدس.

وينص مشروع القانون على حظر التفاوض على مدينة القدس أو التنازل عن أي أجزاء منها أو تقسيمها في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين.

وينص القانون على أن أي تغيير بالسيادة القانونية والسياسية في أحياء القدس يتطلب مصادقة 80 عضوا في الكنيست، أي موافقة ثلثي نوابه البالغ عددهم 120 نائبا.



وكان حزب الليكود الإسرائيلي الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قد صوت الأحد الماضي، بأغلبية ساحقة لصالح مشروع قرار ضم كل المستوطنات في الضفة الغربية لإسرائيل.

وعبرت "حركة فتح" وكل الفصائل الفلسطينية عن رفضها واستنكارها وإدانتها، للتصويت الذي جرى الليلة من قبل أعضاء مركز الليكود لبسط السيطرة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية.

كذلك أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن قرار حزب "الليكود" الحاكم في إسرائيل بفرض "السيادة" على المستوطنات في الضفة الغربية ينهي أي أمل لحل الدولتين.

وتأتي هذه الخطوات بعد أقل من شهر على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق