تحذير من اجتذاب دولة أوروبية لعناصر "داعش" وسعيهم لإيجاد بيئة "تحت الأرض"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
حذر المحلل السياسي في مجلس الشؤون الدولية الروسي، نيكيتا مندكوفيتش، من أن الجماعات التي تقاتل تحت علم "" وجدت موطئ قدم في أفغانستان، وفيما لفت الى أن الإرهابيين سيحاولون خلق بيئة مناسبة تحت الأرض والانخراط في تهريب المخدرات، حذر من أن أوكرانيا يمكن أن تجذب عناصر التنظيم من والعراق بسبب انخفاض مستوى الاستقرار فيها.

وقال ميندكوفيتش في حديث أوردته روسيا اليوم، إن "الجماعات التي تقاتل تحت علم داعش تنشط حاليا فب مناطق كثيرة من أفغانستان بما في ذلك مقاطعة نانجارهار وفي بعض المناطق الشمالية مثل قندوز"، مبينا أن "هذه الوحدات الإرهابية قد تنسق وتتعاون مع المسلحين المهاجرين".



وأضاف مندكوفيتش، "هناك خطر من انسحاب وحدات مسلحة منفصلة الى ليبيا ومصر حيث توجد مناطق غير مستقرة، ويمكنها الانضمام إلى صفوف الجماعات المرتبطة بداعش"، مبينا أن "بعض الجماعات المسلحة تحاول العثور على مأوى في الدول الأوروبية، حيث يمكن للمرء التلاشي و العيش خارج سيطرة السلطات".

ورجح، أن "الإرهابيين سيحاولون خلق بيئة مناسبة تحت الأرض والانخراط في تهريب المخدرات وأشياء أخرى"، معربا عن استغرابه من أن "تكون أوكرانيا جاذبة للجهاديين الفارين من سوريا والعراق بسبب انخفاض مستوى الاستقرار فيها".

وأوضح، "هناك بالفعل أمثلة على هجرة مجموعات من المسلحين من سوريا، بمن فيهم المواطنون الروس، الذين يهربون من العدالة على الأراضي الأوكرانية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق