الكويت توافق على استقبال مواطنيها العائدين من تنظيم داعش

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

بغداد – اشنونا..

أعلنت وزارة الاوقاف الكويتية, أنها مستعدة لاستقبال موجة مرتقبة من الكويتيين العائدين، والذين انضموا سابقا للقتال في صفوف تنظيم “”، الذي بدأ يتلاشى في وسوريا”.

وكشفت الوزارة عن خطة لاستقبال الأعداد المتوقعة, رغم عدم تأكدها من تلك الأعداد حتى بشكل تقريبي للكويتيين الذين يقاتلون مع داعش في العراق أو ، إلا أن الأمر يمثل هاجسا وتخوفا كويتيا، من أن يشكل أولئك العائدون تهديدا أمنيا للبلاد بقناعاتهم وآرائهم الدينية الحالية.

وقال الأكاديمي والباحث السياسي، عايد المناع، لبرنامج ملفات ساخنة على أثير إذاعة “سبوتنيك”: “إن الجهات الحكومية في الكويت تعمل على إعادة تأهيل أصحاب الأفكار المتطرفة خاصة العائدين من ميادين المعارك في سوريا والعراق، للثقافة الإسلامية المعتدلة والوسطية والقابلة للآخر، والتي لم نكن نعرفها قبل هزيمة 67 ومن بعد الثورة الإيرانية وحرب أفغانستان”.

وذكر المناع, أن” التطرف يعد جديدا على دول المنطقة وخاصة الكويت، منوها إلى أن هناك جهود تبذل بشكل مكثف لإعادة تأهيل هؤلاء، وهي عملية ليست سهلة، لأنه لا بد من مواجهتهم من الجانب العقائدي مثل أنه لديهم جانب عقائدي، وهذا ما تقوم به المؤسسات الكويتية، خاصة الأوقاف، من خلال متخصصين، يتحاورون معهم من خلال المرجع الديني.

واعتقد المناع, أن” الأمر لا يعد سهلا من الناحية الاجتماعية، لأن المجتمع الكويتي علاقاته الاجتماعية عائلية أكثر، لذا ستكون تحركاتهم في هذا الإطار، مشيرا إلى أن المجتمع الكويتي يتقبل الآخر بكل الأحوال، لكن الأهم أن يتم متابعتهم جيدا بحيث لا يعودوا إلى النهج السابق.

وقال المناع: “وضع داعش والتنظيمات المتطرفة أصبح في وضع حرج، ويمكن لهؤلاء أن يبحثوا لهم عن مخرج، ليختفوا في المجتمع وقد يتغيروا، ولكن أنا لا أراهن على تغير كبير، لأنهم مشبعون بثقافة الكراهية وفرض أيديولوجيتهم على الآخرين”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق