الحكومة الاسترالية تصر على إغلاق مركز احتجاز طالبي اللجوء في مانوس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
قررت حكومتا استراليا وبابوا غينيا الجديدة إغلاق مركز الاحتجاز الوحيد في جزيرة مانوس بمقاطعة مانوس في بابوا غينيا الجديدة في 31 تشرين الأول الجاري في محاولة للحصول على "إغلاق تام" على 750 من طالبي اللجوء.

وفق وقت سابق قطعت عن هذا المركز الذي يضم أربعة مجمعات، إمدادات المياه تدريجيا كما انخفضت المرافق الخدمية الأخرى، مما يشجع النزلاء على الانتقال الى معسكرات العبور التي تقع في عاصمة جزيرة مانوس لورينغاو.



وقالت ربيكا ليم، الخبيرة الاسترالية في مجال الهجرة ومربي المجتمع المحلي، وهي تعمل مع طالبي اللجوء في جزيرة مانوس، إنها تتحدث حصرا عن طالبي اللجوء السريلانكيين، لافتة الى أن "بعضهم انتقل إلى المركز الجديد خوفا من تخلي أستراليا عنهم، في حين يحاول الكثيرون البقاء في مركبات أخرى في مركز الاحتجاز".

وبعد شهر تشرين الأول الجاري ستكون حكومة بابوا غينيا الجديدة هي المسؤولية عن المركز بمغادرة بعثة أستراليا لأنها دفعت أيضا حكومة بابوا نيو غينيا لهذه الخطوة.

يذكر أن استراليا تتبع سياسة متشددة لإيقاف الهجرة غير الشرعية نحو البلاد التي تنص على اعتراض وإعادة قوارب تهريب المهاجرين الى أماكن انطلاقها، فضلا عن اعتقال من يصل في مراكز اعتقال خاصة متواجدة على جزر نائية وسط المحيط الهادئ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق