السفير الأمريكي الجديد لدى روسيا يتحدث عن أهدافه الرئيسة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أعلن السفير الأمريكي الجديد لدى روسيا، جون هانتسمان، أن هدفه الرئيسي هو “استعادة الثقة بين القوتين النوويتين العظميين”، حسبما نقل عنه موقع KSL.

وقال الدبلوماسي الأمريكي في مراسم أقيمت في مبنى كابيتول ولاية يوتا: “لا ينبغي أن نعتقد أن هذا سيكون سهلا أو أنه سيكون سريعا، ولكنني أعتقد انه بحسن نية الجانبين سوف نكون قادرين على بدء عمل مشترك فعال حول العديد من القضايا الرئيسية”.

وفي أوائل أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال هانتسمان، حاكم ولاية يوتا السابق، إنه يعتزم العمل على استعادة الثقة بين موسكو وواشنطن وتعزيز العلاقات الثنائية. وأضاف: “بصفتي السفير الأمريكي لدى روسيا، اعتزم العمل على استعادة الثقة بين دولتينا وتعزيز العلاقات الثنائية من أجل التعاون على أساس المصلحة المشتركة”.

وتعليقا على تعيين هذا الدبلوماسي المخضرم، أعرب الكرملين عن أمله في أن يسهم دوره في إعادة العلاقات الثنائية “بعد الأضرار التي ألحقتها بها واشنطن”.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة، دميتري بيسكوف، أن بوتين “مؤيد ثابت لإنعاش العلاقات الروسية الأمريكية”. وقال إن الرئيس يعتقد أن تحسينها سيفيد العالم بأسره وليس فقط موسكو وواشنطن.

وحلّ هنتسمان محل جون تيفت، الذي قاد السفارة الأمريكية في روسيا منذ العام 2014.

وشهدت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في هذه الفترة كثيرا من التعقيدات والتوترات السياسية الخطيرة.. واعتمدت إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، في أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي مجموعة من العقوبات المناهضة لروسيا بحجة “تدخل روسي مزعوم في الانتخابات” وممارسة “الضغط على الدبلوماسيين الأمريكيين” العاملين في روسيا.

المصدر: نوفوستي

أخبار ذات صلة

0 تعليق