نتنياهو: رغم تعاطفنا مع الكورد لم يكن لنا أي دور في استفتاء كوردستان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – تل أبيب

أكد رئيس رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، 1 تشرين الأول، 2017 أنه "على الرغم من التعاطف التاريخي والطبيعي والدائم للشعب اليهودي مع الكورد ورغباته، لم يكن لنا أي دور في استفتاء استقلال كوردستان".

وقال نتنياهو في افتتاحية حديثه في جلسة حكومته "إنني أفهم لماذا يرى أولئك الذين يدعمون حماس الموساد في كل مكان لا يريحهم"، وذلك رداً على تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، والذي تحدث بها عن دور لجهاز "الموساد" في استفتاء كوردستان.

وأضاف نتنياهو أنه "لا علاقة لإسرائيل باستفتاء كوردستان، وإن كان هذا يسير جنباً إلى جنب مع تعاطف الشعب اليهودي العميق والطبيعي مع الشعب الكوردي وتطلعاته".

وجاء في خطاب متلفز لأردوغان تعليقاً على رفع البعض علم إسرائيل في التجمعات المؤيدة للاستقلال: "هذا يثبت أمراً أن لهذه الإدارة (كوردستان) تاريخا مشتركا مع الموساد، إنهما يسيران يدا بيد، يبدو أن إدارة شمال تتعامل مع إسرائيل منذ مدة، وقد انكشف الأمر الآن".

ومضى يقول: "مشكلتنا ليست لها علاقة مع الشعب في شمال العراق، لكننا انزعجنا كثيرا من رفع العلم الإسرائيلي هناك"، مبيناً أن "ما يجري في شمالي العرق ليس قيام دولة مستقلة، بل على العكس لقد فتح جرحاً ينزف".

وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، وصف الاستفتاء بأنه "مؤامرة إسرائيلية أمريكية لتقسيم المنطقة" قائلا إن "الدعوة إلى الاستقلال تهدد استقرار المنطقة كلها وليس العراق والدول المجاورة فقط. وهذا يعني جر المنطقة إلى حروب داخلية لا يعرف نهايتها أحد".

نتنياهو كان قد أعلن دعمه لاستقلال كوردستان في وقت سابق، وقال في بيان إن "إسرائيل تؤيد وتدعم الجهود المشروعة للشعب الكوردي لتحقيق دولة خاصة به".

رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني أكد في 27-9-2017 خلال مقابلة مع وكالة أنباء تركية أنه "ليست لدينا أي علاقات رسمية مع إسرائيل، وفي الوقت ذاته لا نعادي أي طرف في حين أن لدى العديد من الدول علاقات معها"، مشيراً إلى أن "رفع أي علم غير علم كوردستان لا يمت بصلة لسياسة حكومة الإقليم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق