من منبر عاشوراء.. نصرالله يتوعد اسرائيل ويدعو الشعوب للاعتماد على نفسها في دحر الارهاب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

شدد الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني السيد حسن نصرالله على ضرورة مواصلة المعركة في كلّ مكان للقضاء على "" للانتهاء من ظلمه وخطره وتدميره.
وخلال مشاركته في إحياء ذكرى العاشر من محرم في الضاحية الجنوبية لبيروت، قال نصرالله "داعش من أسوأ المظاهر التي ظهرت في مناطقنا والدمار الذي ألحقته بشعوب منطقتنا ظاهر كما التشويه الذي ألحقته بالاسلام"، مضيفا إنّه "على العالم أن يعرف من سلّح داعش ومكّنه كي يُعاقبوا على الاقل من قبل الشعوب إن لم يعاقبوا دوليا".

ولفت الى أنّ ما غيّر مصير المعركة مع "داعش" هو اعتماد الشعوب على أنفسها، مضيفا: "لو لم يعتمد العراقيون والسوريون واللبنانيون على أنفسهم في المعركة ضد "داعش" وانتظروا الادارة الامريكية أو لكان داعش لا يزال موجودًا".

كما دعا السيد نصرالله لعقد لقاءات ومؤتمرات لدراسة هذه الظاهرة والعمل على مواجهة "داعش".

ولفت الى أنّ اسرائيل لا تتوانى عن توجيه التهديدات للبنان بتدميره في أي حرب مقبلة وتواصل عدوانها في وتواصل خروقاتها في لبنان، وتوجّه للإسرائيليين واليهود قائلاً: "نحن في المقاومة قلنا إن معركتنا مع الصهاينة المحتلّين في أراضينا وليس مع اليهود". وأردف: "الحكومة الاسرائيلية الحالية تقود شعبكم إلى الهلاك والدمار لأنها لا تخطط إلا للحرب. وعلى اليهود أن يعرفوا أنهم وقود لحرب استعمارية غربية ضد شعوب المنطقة ووقود لمشاريع أميركية".

وأوضح أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدفع المنطقة إلى حرب مع لبنان، وقال: "على حكومة العدو أن تعرف أن الزمن التغير وهم يحتاجون إلى من يدافع عنهم". وأضاف: "أدعو اليهود غير الصهاينة إلى مغادرة فلسطين ويعودوا إلى البلدان التي جاءوا منها"، مؤكدًا أنّ نتنياهو وحكومته وقيادته العسكرية لا يملكون صورة ولا تقديرًا عمّا ينتظرهم إذا أشعلوا الحرب، ولن يجدوا أماكن آمنة.

وخاطب نصرالله الاسرائيليين قائلا: "أنتم تعرفون أن ما تقوله قيادتكم العسكرية عن حسم أي معركة مقبلة أكاذيب وأوهام وتعرفون حجم الخلل والتصدعات الموجودة".

وتابع: "إذا دفع الرئيس الأميركي دونالد ونتنياهو المنطقة نحو الحرب فأنتم من سيدفع الثمن بسبب غباء رئيس حكومتكم".

ودعا نصرالله إلى وقف الحرب على اليمن، قائلاً: "اليمنيون يعرفون أن نتيجة الصمود والبسالة هو الانتصار وأن كلفة المعركة مهما كبُرت أقل من كلفة الاستسلام"، وأضاف: "نجدد ادانتنا للعدوان السعودي الاميركي على اليمن وإدانتنا للمجازر اليومية التي يرتكبها السلاح السعودي بحق اليمنيين".

ورأى أنّ "أميركا اليوم هي المسؤولة عن كلّ المآسي التي حلّت بمنطقتنا وما زالت تتوالى والتقسيم هو المشروع الحقيقي لأميركا في المنطقة".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/