طهران تعلق على قضية القافلة وتدعو الأمم المتحدة للحؤول دون "إراقة دماء الأبرياء"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، الأحد، أن أمريكا تحاصر جواً نساء وأطفالا في الصحراء بسوريا، معتبرا أنها محاولة للتأثير سلبا على ما وصفه بأنه "انتصار" الحكومة والمقاومة اللبنانية، فيما دعا الأمم المتحدة الى التدخل في هذه القضية والحؤول دون "إراقة دماء الأبرياء".

وقال قاسمي في تصريح أوردته وكالة فارس، إن "الخطوة الأميركية في محاصرة نساء وأطفال مع الأخذ بنظر الاعتبار سجل تعاون الإدارة الأميركية مع يعد أمرا غير منطقي ونحن نعتقد بان هذه المحاولة تأتي بهدف التأثير سلبا على انتصار الحكومة والمقاومة اللبنانية".



وتابع قاسمي، أن "الحصار الجوي المفروض على نساء وأطفال في حافلات غير عسكرية ومقتل عدد من النساء الحوامل خلال اليومين الماضيين قد يتحول أن استمر الى كارثة إنسانية، ما سيؤدي الى انتشار العنف في المنطقة"، مؤكدا أن "داعش ومن خلال صمود حكومات وسوريا ولبنان وإيران والجيش وقوات المقاومة في هذه البلدان اشرف على الزوال والانهيار الكامل".

وتابع قاسمي، أن "هذه الحرب الآن مستمرة بقوة واقتدار حتى اجتثاث جذور الإرهاب بشكل كامل في والعراق ومن هنا فان محاصرة مجموعة من النساء والأطفال في الصحراء ليست لها أية قيمة عسكرية، فضلا عن أنها لن تؤثر في الحد من قدرة داعش بل ستقود الى انتشار العنف بالمنطقة جراء مثل هذه الحوادث"، مبينا أن "محاربة مسلحي داعش تختلف بشكل أساسي مع ارتكاب مجازر بحق أناس عاديين وأبرياء".

وقال قاسمي، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية باعتبارها دولة في الخندق الأول لمواجهة الإرهاب لاسيما داعش تدعو الأمم المتحدة الى التدخل في هذه القضية والحؤول دون إراقة دماء الأبرياء".

وكان أعلن، اليوم الأحد، إنه مستمر في منع قافلة مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي من التحرك شرقا إلى المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق