الجولاني يطلّ مجددًا.. ويتحدّث عن خديعة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

حمّل زعيم "هيئة تحرير الشام" أبو محمد الجولاني، فصائل المعارضة المشاركة في محادثات أستانة، مسؤولية الهزائم المتتالية.

وقال الجولاني إن "أستانة جاءت لتجميد الجبهات، ثم البدء بحل سياسي وجاءت بمقترح (مناطق خفض التصعيد)، الذي كان بمنزلة الخدعة للفصائل، إذ إنها لا تعني وقف القتال، وإنما كانت لإلهاء الفصائل".

وأضاف أن النظام تفرغ ابتداء إلى المناطق الشرقية، ثم شرقي السكة في حلب، ثم الغوطة الشرقية.

وبحسب الجولاني، فإن "الفصائل التي شاركت في أستانة، خُدعت". وقال: "رفضنا أستانة، وحاولنا إعاقتها بشتى الوسائل، وفتحنا معارك من أجل إيقاف مسارها".

أخبار ذات صلة

0 تعليق