الأمم المتحدة تتهم دمشق بالتخطيط لما يشبه نهاية العالم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/


اتهم المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة النظام السوري، الأربعاء، بالتخطيط لما يشبه "نهاية العالم" في بلاده، مضيفا أن النزاع دخل "مرحلة رعب" جديدة.

وقال زيد رعد الحسين خلال عرضه تقريره السنوي في جنيف "هذا الشهر، وصف الأمين العام (للأمم المتحدة) الغوطة الشرقية بأنها جحيم على الأرض".

وأضاف: "في الشهر المقبل أو الذي يليه، سيواجه الناس في مكان آخر نهاية العالم، نهاية عالم متعمدة، مخططا لها وينفذها أفراد يعملون لحساب الحكومة، بدعم مطلق على ما يبدو من بعض حلفائهم الأجانب".

وأطلق الجيش السوري بالتعاون مع حلفائه الإيرانيين والروس حملة عسكرية ضارية على الغوطة الشرقية لدمشق في 18 فبراير الماضي، بدأت بقصف جوي ومدفعي كثيف للغاية، أدى إلى سقوط أكثر من 800 قتيل بينهم 177 طفلا.

ويرى خبراء أن مدعومة بروسيا اتخذت قبل نحو شهر بإنهاء وجود المعارضة بالغوطة الشرقية، التي تعد آخر معاقلها قرب العاصمة السورية، لكن هذا القرار قوبل برفض غربي مما أدى إلى قرار وقف إطلاق النار في عموم ، رغم فشله على أرض الواقع.

وتخضع الغوطة الشرقية، التي يقطنها قرابة 400 ألف شخص، لحصار خانق منذ 2013، بعد أن أصبحت أحد معاقل المعارضة قرب دمشق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق