واشنطن تستغني عن الأمم المتحدة في توزيع مساعداتها شمال العراق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

الحياة قررت واشنطن الاستغناء عن خدمات منظمات إنسانية تابعة إلى الأمم المتحدة في إيصال مساعداتها إلى أقليات شمال التي واجهت حملة إبادة من قبل تنظيم «» الإرهابي، معلنة أنها ستعمل على تقديمها بشكل مباشر، فيما أكدت الحكومة المحلية في (450 كيلومتراً شمال بغداد) عودة عشرات العائلات المسيحية النازحة من محافظة في إقليم إلى سهل نينوى

وأعلن مكتب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في بيان أن الأخير والرئيس دونالد «يعتبران إعادة حقوق وأملاك المجتمعات المسيحية والإيزيدية في العراق والتي نهبت نتيجة حملة الإبادة التي شنها داعش ضدها، أحد أهم الأولويات في عمل إدارتهما». وكشف البيان أن «ترامب أوعز إلى الحكومة بالتوقف عن استخدام البرامج البطيئة وغير الفعالة والمسرفة للأمم المتحدة، والقيام بدلاً من ذلك بتوزيع المساعدات من قبل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بغية تقديم مساعدة سريعة ومباشرة لإنقاذ ما تبقى من هذين الشعبين العريقين والأبيين». وأشار إلى أن «بنس لن يتسامح مع تلكؤات بيروقراطية في إيصال المساعدات الامريكية المنشودة».

وتوقعت وسائل إعلام غربية أن يقوم رئيس الوكالة الامريكية للتنمية الدولية مارك غرين، خلال الفترة المقبلة بزيارة ميدانية إلى العراق للوقوف على المشاكل التي أدت إلى تراجع وتيرة تقديم المساعدات.

في سياق آخر، قال رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي إن «150 عائلة مسيحية عادت إلى سهل نينوى في بلدات الحمدانية وقرقوش بعد تهجير دام نحو ثلاث سنوات بسبب داعش».

وكشف أن «العائلات المسيحية العائدة، استقبلت من قبل قيادة شرطة نينوى وأعضاء المجلس بعد استتباب الأمن داخل سهل نينوى وإعادة الخدمات إلى الحمدانية والسهل بصورة عامة»، لافتاً إلى أن «هناك عائلات نازحة أخرى ستعود ضمن دفعات من إقليم كردستان».

إلى ذلك، كشف القس روفائيل حنا من الكنيسة السريانية الكاثوليكية أن «غالبية أفراد العائلات العائدة إلى سهل نينوى من السريان الكاثوليك الذين كانوا يقيمون في محافظة دهوك في كردستان»، موضحاً أن «إعادة هؤلاء جاءت بعد إعمار منازلهم في بلدة قرقوش التي تعد أكبر مدن سهل نينوى».

واعتبر حنا أن «الاستقرار الذي أمنته المنظمات الدولية بالتعاون مع كنائس الطوائف المسيحية ساهم في عودة هؤلاء»، مشيراً إلى أن «كل كنيسة عينت ممثلاً لها لمتابعة شؤون أبناء الطائفة وإعمار منازلهم وإعادتهم»

أخبار ذات صلة

0 تعليق