مفوضية الانتخابات العراقية تضاعف المراقبين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

الحياة - جودت كاظم 
كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية عن سلسلة إجراءات اتخذتها أخيراً لضمان نزاهة نتائج الاقتراع المقرر إجراؤه الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن إعلان النتائج النهائية للتصويت ستكون بعد النظر بالطعون كافة ومن ثم المصادقة عليها.

وقال الناطق باسم المفوضية كريم التميمي إن «المفوضية اتخذت قراراً يقضي بمضاعفة أعداد المراقبين المحليين والدوليين في المحطات لكي تكون هناك مراقبة حقيقية لعملية الإدلاء بالأصوات»، مؤكداً أن «المراقبين سيكون لهم دور كبير خصوصاً التابعين لمنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية، بوصفها الركائز الأساسية لضمان نزاهة الانتخابات».

ولفت التميمي إلى أن «هذه الشرائح تعد شريكاً أساسياً في العملية الانتخابية، فليس لديها مصلحة في نتائجها وتمارس عملها بشفافية كاملة بالنظر إلى استقلاليتها وعدم تبعيتها إلى أحزاب وكيانات سياسية»، مشيراً إلى أنها «عقدت ندوات لهذا الغرض لدعم موقف منظمات المجتمع المدني، وأن يكون دورها أوسع وأكبر خصوصاً مع وجود بيئة إلكترونية متطورة».

وأشار إلى أن «المفوضية اتخذت اجراءات حقيقية ستضمن نزاهة الانتخابات كون الجانب الإلكتروني شمل أيضاً سجل الناخبين الذي غادرنا فيه الجانب الورقي، وصولاً إلى العد والفرز الإلكتروني وتسريع ظهور النتائج». وأوضح بأنه «مع وجود المراقبين إضافة إلى ما اتخذ من إجراءات، ستكون محطة الاقتراع محصنة إلى درجة كبيرة، ولا يحصل فيها تغيير لإرادة الناخب».

وأضاف التميمي أن «المفوضية خاطبت منظمات دولية مثل الاتحاد الأوروبي، ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية، والسفارات المعتمدة، لإرسال مراقبين، وسجلنا لغاية الآن العشرات من المراقبين الدوليين ونتوقع ازدياد هذا العدد مع اقتراب يوم الانتخابات».

وتأتي تصريحات التميمي على خلفية تحذيرات أطلقتها والدفاع النيابية إزاء وجود «مخطط» تقوده جهات سياسية متنفذة لتعطيل أجهزة الاقتراع الإلكتروني قبيل إجراء الانتخابات، داعياً مفوضية الانتخابات إلى الالتزام بمسؤوليتها في الحفاظ على سلامة الأجهزة.

وكان رئيس اللجنة حاكم الزاملي قال في بيان: «وردتنا معلومات استخباراتية مؤكدة عن محاولة بعض الجهات السياسية المتنفذة تعطيل أجهزة الاقتراع الإلكتروني»، مشيراً إلى أن «الهدف الرئيسي من ذلك هو اللجوء إلى العد اليدوي لتزوير النتائج».

إلى ذلك، قال عضو مجلس المفوضين حازم محمد في تصريحات إن «التصويت الخاص للقوات الأمنية سيكون يوم الخميس المقبل قبل الاقتراع العام بيومين، وتعلن نتائجه مع نتائج الاقتراع العام». وأشار إلى انه «نتائج الاقتراع الأولية ستعلن بعد إغلاق الصناديق السبت بيومين أو ثلاث»، موضحاً أن «إعلان النتائج النهائية ستكون بعد النظر بكل الطعون ثم المصادقة عليها».

0 تعليق