لأسد​ هو الرابح الأكبر من الصراعات الدولية!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

نشرت صحيفة “آي” مقالاً تحدثت فيه عن تصادم المصالح بين الدول المتحالفة في ، معتبرة أن “الرئيس السوري بشار الأسد هو الرابح الأكبر من هذه الصراعات الدولية”، معتبرة أن “الرئيس الأميركي دونالد ، أضحى متناقضا في تصريحاته مع البنتاغون بشأن سحب القوات الامريكية من سوريا، فهو يعلن سحبها بينما يؤكد المسؤولون العسكريون التزامهم بمساندة وحدات حماية الشعب الكردي التي تسيطر على ما بين 25 و30 في المئة من التراب السوري”.
ولفتت الصحيفة الى أن “قادة روسيا وتركيا وإيران اجتمعوا في أنقرة الأربعاء لبحث مستقبل سوريا التي لهم فيها قوات عسكرية”، معتبرة أن “مآرب هذه الدول في سوريا متناقضة. فروسيا وإيران يدعمان الأسد، ولكن تركيا تريد رحيله. والقاسم المشترك بين الرئيس التركي رجب طيب أودوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الايراني حسن هو الثلاثة يريدون خروج القوات الامريكية من سوريا، ولكن دوافع كل واحد منهم مختلفة عن غيره”.
وأوضحت أن “بوتين وروحاني يريدان أن تستكمل القوات السورية سيطرتها على المناطق الشرقية والشمالية من البلاد. أما تركيا فتسعى إلى تدمير وحدات الحماية الكردية وشبه الدولة التي شكلتها باسم روج-آفا شرقي الفرات خلال الحرب على تنظيم ”، معتبرة أن “التحالف التركي الإيراني الروسي يبدو انتهازيا ومؤقتا. ولكنه قد يستمر أطول مما يعتقد البعض. فإيران ستكون بحاجة ماسة إلى حلفاء دبلوماسيين وشركاء تجاريين إذا سحب ترامب من الاتفاق النووي مع طهران. وتحتاج تركيا إلى دعم روسيا أو حيادها إذا أرادت توسيع حملتها على الاكراد شمالي سوريا. ويعتقد أن بوتين ربما أعطى الضوء الأخضر لتركيا بالتدخل في عفرين للوصول إلى توتر بين تركيا والولايات المتحدة”.

0 تعليق