تراجع النزاعات العشائرية في البصرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أحمد وحيد - الحياة

كشف مسؤولون أمنيون في محافظة عن انخفاض وتيرة العنف المرتبط بالنزاعات العشائرية، بعد الحملة الأمنية التي انطلقت في شباط (فبراير) الماضي بطلب من الحكومة المحلية في المحافظة.

وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة حسام أبو الهيل لــ «الحياة»، إن «الوضع الأمني المتردي، انتهى في الأيام الأخيرة الماضية بعد تفعيل القطعات العسكرية نشاطها في أماكن لم تشملها الحملات السابقة». وأكد أن «الحكومة المحلية عملت أيضاً على حل الكثير من النزاعات بعيداً من السلاح، إذ ساهمت لجنة حل النزاعات في إخماد نيران العشائر المستعرة منذ سنوات، ولم تجد لها حلاً من الدولة».

وأوضح أبو الهيل أن «هناك عمليات أمنية أخرى ضد الخارجين عن القانون، ساهمت أيضاً في نزع فتيل النزاعات وحل الأمور، ما أدى إلى استقرار الوضع في البصرة أخيراً»، لافتاً إلى أن «ما يثير الاستغراب تصاعد معدلات حوادث الخطف على رغم الوجود الأمني المكثف».

وأفاد قائد شرطة البصرة عبد الكريم المياحي في بيان «باعتقال مجموعة من العصابات المنظمة، بينها عصابات للسرقة وأخرى لتجارة المخدرات». وأكد «استمرار العمل في هذا الملف الذي يعد من الملفات المؤثرة على أبناء المحافظة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق