داعش يخطط لاستهداف مراقد دينية في سامراء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

الحياة  باشرت قوات الأمن العراقية بمساندة من قوات «» وطيران الجيش عملية أمنية واسعة لتطهير قرى وأحياء جنوب غربي محافظة من عناصر تنظيم «»، فيما حذرت والدفاع في العراقي من محاولات للتنظيم لاستهداف المراقد الدينية في مدينة سامراء التابعة إلى محافظة صلاح الدين.

وأفاد بيان لإعلام «الحشد» بأن «الطيران العسكري باشر بمعالجة جيوب «داعش» داخل مجمع شيرين جنوب غربي كركوك»، مضيفاً أن «الحشد والشرطة الاتحادية يواصلان تقدمهما وفق الخطط المرسومة للقضاء على بقايا داعش الهاربة في قرى وأحياء المدينة».

وأعلن قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني تحديد قواطع مسؤولية قوات «الحشد» في محافظة كركوك. وقال في تصريحات إن «كل القوات العسكرية ستكون في مواقعها خلال الأيام المقبلة»، مضيفاً أن «الخروقات الأمنية التي تشهدها المحافظة لن تؤثر في الوضع الأمني أو تغير من واقع الحال».

إلى ذلك، حذر رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي من أن تنظيم «داعش» يخطط لاجتياح مدينة سامراء شمال البلاد والتي تضم عدداً من المرافق المقدسة لدى الشيعة.

وأضاف الزاملي في مؤتمر صحافي عقده في سامراء بعد يوم من صد قوات «الحشد» هجوماً واسعاً شنه مسلحو التنظيم بهدف التسلل إلى داخل المدينة، أن «منطقة الفتحة جنوب سامراء أصبحت مأوى لخلايا داعش التي تستغل الفراغ الأمني بين الوحدات العسكرية المنتشرة في المنطقة لتنفيذ هجمات».

وأشار إلى أن «11 ألفاً من عناصر الحشد ينتشرون في المنطقة الصحراوية على مسافة 70 كيلومتراً جنوب سامراء»، لافتاً إلى أن «هذه المنطقة الواسعة تحتاج إلى أعداد إضافية من قوات الأمن لحمايتها».

وتابع أن «المنطقة بحاجة إلى إعادة مسح وانتشار القوات فيها بمشاركة وزارتي الدفاع والداخلية، بغية حماية مدينة سامراء التي تعتبر مقدسة عند الشيعة، لوجود ضريحي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري، وهما من أئمة الشيعة الإثني عشرية».

أخبار ذات صلة

0 تعليق