وزراء الخارجية العرب يبحثون اليوم التدخل التركي في العراق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

سوسن أبو حسين - الشرق الاوسط
تنطلق في مقر جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، اجتماعات الدورة 149 لمجلس وزراء الخارجية العرب، ومن المقرر أن تتناول مناقشة الصراع العربي الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية، بالإضافة إلى التدخل التركي في ، إلى جانب تطورات الأوضاع في وليبيا واليمن.

ويسبق الاجتماع الرسمي لجان وزارية عدة، منها اللجنة الوزارية الخاصة بالتصدي لترشح إسرائيل لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن 2019 - 2020، والوزارية الخاصة بمواجهة المخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية، والوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران، وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون العربية.

وقال مصدر دبلوماسي عربي مسؤول إن دولة جنوب السودان تقدمت بطلب للانضمام للجامعة العربية، مشيراً إلى أن الجامعة العربية ستطرح هذا الطلب على وزراء الخارجية للتعرف على وجهة نظرهم. وسيتناول اجتماع وزراء الخارجية تقرير الأمين العام عن نشاط الأمانة العامة، وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين (148 - 149)، وتحديد موعد انعقاد الدورة العادية 150 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، حيث تم إدراج هذا البند بناء على طلبها.

كما يناقش الاجتماع سبل مواجهة الاستهداف الإسرائيلي للقضية الفلسطينية، والأمن القومي العربي في القارة الأفريقية، ودعم موازنة دولة فلسطين، إلى جانب مناقشة تقرير وتوصيات مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة (الدورة 99).

كما يناقش الاجتماع احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث: طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى، بالإضافة إلى دعم السلام والتنمية في السودان، كما يبحث الاجتماع سبل اتخاذ «موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية»، إلى جانب دعم العراق ضد تنظيم ، بالإضافة إلى دعم الإيزيديات المختطفات لدى التنظيم.

كما يبحث الاجتماع سبل دعم الصومال وجمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتي الإريتري. ويناقش الاجتماع التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام الدولي، وإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية، وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وسيتطرق وزراء الخارجية لمناقشة بند حول سبل مكافحة الإرهاب الدولي، وصيانة الأمن القومي العربي، إلى جانب نتائج أعمال اللجنة مفتوحة العضوية على مستوى المندوبين الدائمين لإصلاح وتطوير جامعة الدول العربية، وفرق العمل المنبثقة عنها، إلى جانب تقرير وتوصيات اللجنة الدائمة للشؤون القانونية في اجتماعها في 20 شباط الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق