التايمز: داعش يستثمر الفوضى الراهنة كي يضرب ثانية في العراق وسوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرا يتحدث عن أن تنظيم يستثمر الفوضى الراهنة كي يضرب ثانية في وسوريا.

ورأى التقرير أن التنظيم المتشدد ينتهز فرصة الخلافات الطائفية بين الجهات التي كانت متحدة لقتاله، ليجمع صفوف مقاتليه ويشن هجمات جديدة في العراق وسوريا. وأضافت ان "التنظيم يشن هجمات يومية منذ تشرين الأول، وقد عاد لقتال القوات التابعة للنظام في المناطق الشمالية الغربية من ، التي سبق أن طُرد منها قبل أكثر من عامين".

وأوضحت الصحيفة أن "مسلحي التنظيم ظهروا ثانية في محافظة حماة في أواخر العام الماضي ووسعوا مجال سيطرتهم بسرعة على جماعات المعارضة المسلحة الأخرى، حتى سيطروا على مساحة من الأرض على حدود محافظة حلب".

وأضافت انه "يبدو أن التنظيم يمتلك حضورا قويا في مناطق في شرقي العراق ومحافظتي والأنبار التي يعتقد أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ما زال مختبئا فيها".

أخبار ذات صلة

0 تعليق