الغارديان: مناصرو بوتين ليسوا قلقين من انتخابات 2018 بل من التي ستجري عام2024

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية في مقال عنوان "إعادة انتخاب بوتين أمر حتمي، لكن ماذا بعد؟"، إلى ان "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيترك فراغاً كبيراً في السياسة الروسية في حال ترك منصبه في يوم من الأيام".

وأضافت أنه من المتوقع أن تكون روسيا قبل ستة أسابيع من الانتخابات في أقصى حماسها الانتخابي، إلا أن نجاح بوتين المتوقع في 18 آذار المقبل دفع بالعديد من النخبة الروسية إلى التفكير في الانتخابات المستقبلية المقررة في عام 2024، وما الذي سيحصل فيها.

وقالت: "من أكثر ما يقلق الكرملين في هذه الانتخابات التي ستجرى الشهر المقبل هو توجه عدد كاف من الروس للمشاركة بالرغم من دعوة المعارضة للمقاطعة". ورأت ان "المشاكل في الانتخابات الروسية التي ستجري في عام 2014 أكثر جدية".

واعتبرت انه "على مدى السنوات الماضية، تنامت سيطرة بوتين على المشهد السياسي في البلاد"، مضيفاً أنه "كان هناك معارك ضارية تجري خلف الكواليس، إلا أنه لا يمكن تخيل الكرملين من دون بوتين".وأشارت إلى ان "بوتين قد يقترح أن يتولى منصب الرئاسة في 2024 شخصية مقربة من دائرته المغلقة على أن يكون له دور آخر كالناطق باسم الدوما، وهو الأمر الذي يجعله مسيطراً على جميع الأمور".

وختمت بالقول "مناصرو بوتين ليسوا قلقين من الانتخابات الرئاسية في عام 2018 بل من تلك التي ستجرى في عام 2024".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق