قيادة عمليات البيشمركة: قواتنا أحبطت هجمات وأهداف الأعداء والمحتلين في ناحية "بردي" بكركوك

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

نشرت قيادة غرفة عمليات قوات البيشمركة بياناً بمناسبة مرور عام على الأحداث التي شهدتها ناحية "بردي" في محافظة ، قالت فيه إن "البيشمركة من خلال المقاومة البطولية التي أبدتها في بردي، تصدت لهجمات الأعداء والمحتلين، وأحبطت أهدافهم الدنيئة".
ومرت 4 أيام على أحداث 16 أكتوبر 2017، حين حاول والقوات العراقية التقدم باتجاه أربيل، إلا أنها واجهت مقاومة قوات البيشمركة في ناحية "بردي" التابعة لمحافظة كركوك، وعجزت عن التقدم بعد معارك عنيفة.

وأضافت عمليات البيشمركة في بيانها، أن "الخيانة التي وقعت في 16 أكتوبر تسببت بتحقيق القوات المذكورة تقدماً نحو أربيل، ولكن يوم 20 أكتوبر كان حدثاً كبيراً في مسيرة نضال شعبنا، وقد سجل ذلك اليوم تاريخاً يبعث للفخر والاعتزاز".

وتابع البيان أن "الانتصار الذي حققته البيشمركة في ذلك الحين أكد لجميع الأطراف أن شعب كوردستان صاحب قضية مشروعة، وأنه مستعد للدفاع عن الأرض والكرامة حتى آخر نقطة دماء".

كما أشار البيان إلى أن "تلك الخيانة جعلت أعداء شعبنا يعتقدون أن إقليم كوردستان لقمة سائغة، وحاولوا احتلاله، لذلك أرادوا التوجه إلى العاصمة أربيل، ولكن البيشمركة من خلال المقاومة البطولية في بردي، تصدت لهجمات الأعداء والمحتلين، وأحبطت أهدافهم الدنيئة".

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

0 تعليق