السفير الكندي في العراق يدعو لتعزيز العلاقات بين أوتاوا وأربيل في المجالات الإدارية والسياسية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

دعا السفير الكندي في ، باول كيبارد، خلال اجتماعه مع الرئيس مسعود البارزاني، إلى التعاون المشترك وتعزيز العلاقات بين بلاده وإقليم كوردستان في المجالات الإدارية والسياسية.

وقال الموقع الرسمي للرئيس البارزاني، إنه استقبل الرئيس مسعود بارزاني، يوم 17 تشرين أول/ 2018 في صلاح الدين، باول كيبارد السفير الكندي الجديد لدى العراق ونانسي بيركيرن القنصل الكندي في أربيل.

وأضاف الموقع: "في بداية اللقاء، قدم السفير الكندي، والذي هو أول سفير كندي لدى العراق منذ العام 1991، تهانيه الى الرئيس بارزاني بمناسبة نجاح إنتخابات إقليم كوردستان وفوز قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني فيها، مؤكداً على الأهمية الخاصة لإقليم كوردستان لدى بلاده".

وبحسب الموقع فقد تحدث السفير الكندي عن النظام السياسي والتجربة الفدرالية في كندا، داعياً إلى "التعاون المشترك وتعزيز العلاقات بين بلاده وإقليم كوردستان في المجالات الإدارية والسياسية والعمل من أجل المساواة وتمكين المرأة من أجل مشاركتها الفاعلة في كافة مجالات الحياة".

وأوضح الموقع أن السفير الكندي عبر عن "سعادته تجاه وقوف بلاده بجانب البيشمركه في الحرب ضد الإرهابي، معلناً عن استمرار بلاده، ضمن نشاطات الناتو، في إعداد وتدريب القوات العراقية وقوات إقليم كوردستان".

وأشار الموقع إلى أن الرئيس البارزاني هنأ السفير الكندي بمناسبة تسنمه مهامه الجديدة في العراق، مقدماً شكره لشعب وحكومة كندا لـ"لمساعدات التي قدمت إلى البيشمركه خلال الحرب ضد داعش. كما أعلن عن ارتياحه تجاه تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان وكندا".

0 تعليق