محلل سياسي: اتفاق عرب وتركمان كركوك يجب أن يكون مع الكورد جميعاً

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

كشف صحفي ومحلل سياسي عن أن العرب والتركمان والكورد سيجتمعون الأسبوع القادم، ويجب أن يكون اتفاق عرب وتركمان مع الكورد جميعاً وليس مع الاتحاد الوطني الكوردستاني وحده، كما أكد أنه "لا ينبغي إخلاء الساحة لشوفيني عربي ليواصل سياسة التعريب" في المحافظة.
جاء ذلك خلال مشاركة عارف قورباني في نشرة إخبارية لـ اشنونا ، أعلن خلالها: "الاتحاد الوطني الكوردستاني يعمل الآن حثيثاً على تفعيل مجلس محافظة كركوك وتعيين محافظ لها".

وقال قورباني: "من المهم أن يكون محافظ كركوك كوردياً"، مضيفاً أن "من المقرر أن يكون هناك اجتماع في الأسبوع القادم في بين التركمان والعرب والكورد، وسيدعى للمشاركة فيه كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني لتمثيل الجانب الكوردي".

ويرى هذا المحلل السياسي أن الكورد بحاجة بالدرجة الأولى إلى التمهيد لـ"مشاركة البيشمركة في حفظ الاستقرار بكركوك، والعمل على عودة البيشمركة إليها، أو على الأقل تشكيل قوة مشتركة، والتمهيد لعودة جميع الأطراف إلى كركوك".

ويقول عارف قورباني إن المرشح لمنصب محافظ كركوك هو "السيد خالد شواني"، ويأمل "أن يتولى الكورد حسم هذه المسألة في بيتهم، والتوصل إلى إجماع سياسي واتفاق كوردي مع التركمان والعرب، لا أن ينجز هذا الاتفاق من جانب الاتحاد الوطني الكوردستاني وحده".

وأردف قورباني "كركوك بحاجة إلى تعيين محافظ كوردي لها، ولا ينبغي أن نخلي الساحة لشوفيني عربي يواصل تعريب كركوك بنفس العقلية الشوفينية لنظام البعث"، وعبر عن اعتقاده بأنه في حال عدم تدخل الأطراف الأخرى لحل المسألة "سيضطر الاتحاد الوطني للاتفاق مع العرب والتركمان وتعيين محافظ".

وخلص إلى القول: "بغداد هي التي تحكم في كركوك الآن، ولا ينبغي أن يجلس الكورد بدون حراك ويتبادلوا اللوم على ما حدث، بل إن الحل الأمثل لهذا الوضع هو أن تركز القوى السياسية الكوردستانية ثقلها على كركوك وتستأنف النضال معاً" لتصحيح الوضع.

0 تعليق