الكورد الفيليون يحرمون من تسيير موكب عاشوراء في كركوك

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

في حالة تختلف عما شهدتها السنوات السابقة، خرج شيعة مدينة ، هذا العام، في 42 موكباً يرفعون الرايات السود إحياء لذكرى الإمام الحسين، وغاب عن هذه المواكب موكب الكورد الفيليين الذين كانت لهم مواكبهم في كل الأعوام السابقة.
 
يقول المواطن الكوردي الفيلي، عدنان صالح: "نحن الوحيدون الذين تعرضنا للظلم في هذه المدينة، ومُنعنا من تسيير موكب لنا (في عاشوراء)، كنا في السنوات السابقة نحظى بحماية واحد من الأطراف كان يحمي موكبنا مشكوراً، وفي هذا العام وإضافة إلى غياب الحماية الأمنية، منعونا من تسيير موكبنا".

وأفاد مراسل اشنونا بأن "عشرات مركبات ومفارز الشرطة والقوات العراقية قد وضعت في حالة تأهب لحماية مراسم عاشوراء في كركوك".

يذكر أن النفوذ السياسي والعسكري الشيعي في كركوك قد تزايد بعد 16 أكتوبر 2017، وكان الشعار الذي رفعوه في عاشوراء هذا العام "المصالحة الوطنية وحكومة خالية من الفساد".

أخبار ذات صلة

0 تعليق