محافظ السليمانية: القضاء سيبت في حادث الاعتداء على أحد المواطنين.. والمتهم يواجه 10 دعاوى مشابهة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا- أربيل 

أكد محافظ ، هفال أبو بكر، اليوم السبت، 22 أيلول، 2018، أن القضاء هو من سيبت في دعوى اعتداء رجل مسلح على شاب بالتطاول الفعلي واللفظي.

وقال أبو بكر لـ اشنونا إن المعتدي اعتقل من قبل شرطة المحافظة منذ الثالث عشر من الشهر الجاري، مضيفاً أن القضاء سيحسم هذه القضية.

وأوضح: "ملف الدعوى أمام المحكمة وعلينا انتظار قرار القاضي، والقاعدة القانونية تقضي بأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وكانت المتحدث باسم شرطة السليمانية، سركوت أحمد، قد قال لـ اشنونا إن المتهم اعتقل قرب جسر "ولوبه" وهو مصاب بجروح خلال مواجهة إثر رفضه تسليم نفسه للشرطة.

وأضاف: "لا نعلم موقع تسجيل الفيديو الذي يظهر فيه المتهم وهو يعتدي بشكل وحشي على أحد المواطنين، لكنه اعتقل قرب جسر ولوبه في 13 أيلول الجاري وهو الآن في مركز التوقيف بالسليمانية".

وأوضح: "ما يُشاع عن أن المتهم هو أحد مقاتلي البيشمركة وعنصر حماية تابع لمسؤول معين غير صحيح"، مضيفاً أن "المتهم يواجه 10 دعاوى مشابهة".

وأعلنت شرطة السليمانية، أمس الجمعة، 21 أيلول، 2018، اعتقال مسلح ظهر في مقطع فيديو وهو يُعنف عاملاً بالسب والضرب باستخدام المسدس ما أثار استياء واسعاً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، مشيرةً إلى عدم ارتباطه بأي مسؤول.

وصدر بيان شرطة السليمانية إثر انتشار مقطع فيديو يظهر فيه مسلح وهو يقوم بضرب شاب يعمل في أحد المخابز باستخدام المسدس ويتسبب بإصابته بجروح ويتطاول عليه بأبشع العبارات التي تمس عرضه، كما يتحدى الحكومة بعدم القدرة على محاسبته على فعلته، فيما يقوم رفيقه بتصويره من داخل السيارة، وفي نهاية المقطع يقوم المعتدي بإجبار الضحية على الاعتذار منه متباهياً بعجرفته، دون توضح سبب الخلاف.

ونفى البيان ارتباط المتهم بأي مسؤول بعدما تداول مستخدمو مواقع التواصل أنه أحد عناصر حماية قائد عسكري، داعياً "كل مواطن لديه شكوى ضد المتهم المذكور للتوجه إلى أقرب مركز شرطة وتسجيل إبلاغ قانوني بحقه".

وتقدمت شرطة السليمانية بالشكر "لقوات 70 (وحدات البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني) على تقديم معلومات دقيقة أدت لاعتقال المتهم".

وتابع البيان: "نطمئن الجميع بأننا نواصل حماية أمن وأرواح المواطنين وممتلكاتهم ولن نسمح لأحد بخرق القانون".

وفي مقطع فيديو آخر يظهر المتهم (آ.ش) وهو يتحدث لأحد الصحفيين قائلاً: "لست آسفاً على ما فعلته، ولم أقم بأي شيء يستدعي الندم".

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

أخبار ذات صلة

0 تعليق