المصادقة على عودة برهم صالح إلى صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

صرح قيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، لـ اشنونا ، بأن اجتماع مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الأربعاء 19 أيلول، 2018، صادق على عودة برهم صالح إلى صفوف الاتحاد الوطني، وأنه انتخب بالأغلبية مرشحاً لمنصب رئيس جمهورية .

فقد أعلن العضو القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، آسوس علي، لرووداو أن "الدكتور برهم صالح وجه رسالة إلى المكتب السياسي للاتحاد الوطني، تمت تلاوتها في بداية الاجتماع القيادي، ثم أعلن في الاجتماع وباسم التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة عودته إلى صفوف الاتحاد وأنه سيستمر فيه".

وأضاف علي: "بحصوله على 26 صوتاً من أصوات الحاضرين في الاجتماع، أصبح برهم صالح مرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني لرئاسة جمهورية العراق، بينما حصد محمد صابر 15 عشر صوتاً ولطيف رشيد صوتاً واحداً فقط، في تلك المنافسة".

وعلى صعيد ذي صلة، أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، سعدي أحمد بيرة، خلال مؤتمر صحفي أنه "تم اختيار الدكتور برهم صالح كمرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني لمنصب رئيس جمهورية العراق، فقد حصل من خلال اقتراع سري على أكبر عدد من الأصوات".

وأضاف بيرة أن "برهم صالح أعلن في رسالة وجهها إلى مجلس قيادة الاتحاد الوطني، عن استعداده للعودة إلى صفوف الاتحاد".

وقبل استقالة برهم صالح من التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، صرح عضو في المجلس العمومي للتحالف، لـ اشنونا بأن "الدكتور برهم صالح قدم رسالة استقالته إلى التحالف، وأن التحالف سيعلن في الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم موقفه، في مؤتمر صحفي، من رسالة برهم صالح ومصير التحالف".

أخبار ذات صلة

0 تعليق