المفوضية العليا تُغرم أطرافاً سياسية ومرشحين لانتخابات برلمان إقليم كوردستان بسبب "انتهاك قوانينها"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

فرضت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان، غرامات على عدد من الأطراف السياسية والمرشحين للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان، بسبب "انتهاك القوانين".

وقالت مفوضية الانتخابات، في بيان: "بسبب عدم الالتزام بقوانين وقواعد المفوضية، وكذلك بسبب الحملات المبكرة، قرر مجلس المفوضية تغريم عدد من الأطراف السياسية والمرشحين".

وفرضت مفوضية الانتخابات غرامات على كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الاتحاد الوطني الكوردستاني، قائمة نحو الإصلاح، حزب التنمية التركماني، المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري، والمرشح الأرمني، يرفانت نيسان ماركوس، وتراوحت العقوبات بدفع مبالغ تتراوح بين 500 ألف إلى 3 ملايين دينار عراقي.

وبلغت غرامة كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، الاتحاد الوطني الكوردستاني "3 ملايين دينار"، فيما بلغت غرامة قائمة نحو الإصلاح، حزب التنمية التركماني، حزب الإصلاح التركماني، المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري "مليون دينار"، أما غرامة المرشح الأرمني، يرفانت نيسان ماركوس، فبلغت 500 ألف دينار.

وانطلقت الحملات الدعائية للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان رسمياً أمس الثلاثاء، وفقاً لقواعد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء.

وفي اليوم الأول، أطلق كل من الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، حملتيهما الدعائيتين على المستوى الجماهيري.

ومن المقرر أن تنطلق انتخابات الدورة الخامسة لبرلمان إقليم كوردستان، يوم 30 أيلول/سبتمبر الجاري.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

0 تعليق