حركة التغيير: سنشارك في انتخابات برلمان كوردستان وأكملنا الاستعدادات اللازمة لذلك

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا –

أعلنت حركة التغيير، استعدادها للمشاركة في انتخابات برلمان كوردستان المقررة في 30 أيلول الجاري، مشيرةً إلى إكمال كافة الاستعدادات اللازمة لذلك.

ولحركة التغيير 100 مرشح للانتخابات برئاسة علي حمه صالح حيث تدخل العملية الانتخابية تحت شعار "التغيير قوة للتغيير".

وقال عضو المجلس الوطني للحركة، شاخوان رؤوف بيك، لـ اشنونا : "أثبتنا أن حركة التغيير قوة جماهيرية ولديها 500 ألف صوت، ولا تخشى أي قوة أخرى، لذا فإننا سنشارك في الانتخابات وقد استكملت كل الإجراءات المطلوبة".

وسبق أن أعلن تحالف الديمقراطية والعدالة بزعامة برهم صالح مقاطعة الانتخابات، فيما قررت الأحزاب الإسلامية المشاركة في الانتخابات، في خطوة اعتبرت انفراطاً لعقد تحالف متعدد الأطراف بين التغيير والأحزاب الإسلامية وتحالف الديمقراطية والعدالة.

وقال مرشح حركة التغيير، دلير عبدالخالق لرووداو: "نحاول أن تكون حملتنا الدعائية في هذه الانتخابات عصرية وأن تنصب على عرض برنامجنا بدلاً من مهاجمة الأطراف الأخرى وتكسيرها".

من جانبه، قال مرشح الحركة، صبور خالد: "نثق بأنه لا يوجد سبيل آخر للتغيير سوى الانتخابات".

وفي السياق، قال مرشح التغيير، برهم مصطفى: "تسعى حركة التغيير إلى إجراء انتخابات جيدة ونزيهة بما يستعيد ثقة الناخبين بالنواب الذين يمثلونهم".

وتعد السليمانية ساحة التنافس بين الأحزاب المشاركة في انتخابات برلمان كوردستان لنيل أكبر عدد من الأصوات.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان قد قررت في 492018 تأجيل موعد انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها في نهاية الشهر الجاري ولمدة 6 ايام.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان، شيروان زرار، في مؤتمر صحفي حضره مراسل اشنونا ، أنه "بعد إجراء التصويت بين أعضاء مجلس المفوضية تقرر تأجيل موعد إنطلاق الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية الى يوم الثلاثاء الموافق 11-9-2018".

وكان من المقرر أن تنطلق الحملة الدعائية للكيانات والأحزاب المشاركة في الانتخابات البرلمانية يوم الأربعاء الموافق 5-9-2018.

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو 

أخبار ذات صلة

0 تعليق