الرئيس البارزاني للبصريين: أبناء هذه المدينة يستحقون الحياة في ظل ظروف لائقة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

بمناسبة الأحداث الأخيرة التي تشهدها مدينة في جنوب ، وجه الرئيس مسعود البارزاني، رسالة إلى أهالي البصرة، أكد فيها أن أبناء هذه المدينة يستحقون الحياة في ظل ظروف لائقة، وفيما يلي نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم

نشعر بالقلق وتزعجنا كثيراً الأحداث التي تشهدها مدينة البصرة ووفاة وإصابة المتظاهرين وأحداث الأيام الأخيرة في هذه المدينة، ونعبر عن مواساتنا وتعازينا الشخصية لعوائل وذوي الضحايا راجين الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

نحن إذ نعتبر التظاهر والتعبير عن الاحتجاج حقاً من حقوق المواطنين، نرى في الوقت نفسه أن أبناء هذه المدينة يستحقون الحياة في ظل ظروف لائقة، فمن المثير للاستغراب أن يعاني أبناء أغنى مدينة في العالم من مشكلة مياه الشرب وانتشار الأوبئة، وهذا الحرمان لا يحتمل أي تبرير.

نحن لن ننسى أبداً لطف ومحبة أبناء البصرة المحترمين عندما استقبلوا البارزاني الخالد ورفاقه بكل حفاوة، لدى عودتهم من المنفى ولجوئهم إلى الاتحاد السوفيتي سنوات طويلة نتيجة نضالهم ضد الظلم والتمييز.

لذا أعبر هنا عن تعاطفنا ودعمنا لمواطني مدينة البصرة ونأمل أن تحترم حقوقهم وتلبى مطالبهم، التي هي في الحقيقة مطالبة بأبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها أي إنسان.

وندعو أبناء البصرة الكرام، ولغرض عدم تعريض حياة الناس إلى الخطر، إلى الإلتزام بالتظاهر السلمي بعيداً عن العنف. لا شك أن شعب إقليم كوردستان لن يبخل بشيء يقدر عليه لإيصال المساعدة ومد يد العون لمواطني مدينة البصرة.

مسعود البارزاني
5 أيلول 2018

أخبار ذات صلة

0 تعليق