دهوك.. قصة حب أسطورية تكللت بالزواج بطلاها "ساري 80 عاماً و"رشو 86 عاماً

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا -

من قال إن الحب حكرٌ على عمر معين ينتهي بفواته؟! في دهوك تكللت قصة عشق بين سيدة كوردية إزيدية تبلغ من العمر 80 عاماً مع رجل ذي 86 عاماً بالزواج، وهما الآن يعيشان معاً في سعادة وهناء.

ساري عز الدين وزوجها رشو خضر كلاهما محرر من قبضة "الدولة الإسلامية" بعد اختطافهما من قبل التنظيم في آب 2018، ليشاء القدر أن يجمعهما معاً في مخيم كفرتو للنازحين.

وقالت ساري لرووداو: "نحن سعداء جداً، كنا نتمنى أن نقيم حفل زفاف، لكن ذلك كان غير مناسب لأعمارنا، وبدلاً من ذلك أقمنا مأدبة طعام كبيرة ودعوة الناس لها".

وسجل عقد الزواج رسمياً بين "ساري" و"رشو" من قبل إدارة قضاء سنجار، ومن المقرر منحهما إعانة ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية.

وقال قائممقام قضاء سنجار، محما خليل لرووداو: "سنوفر لهما مخصصاً مالياً كإعانة اجتماعية، بموجب قرار وزير العمل والشؤون الاجتماعية".

العروس "ساري" تؤكد أنها غارقة في حب عريسها وتقول إنها: "لن تبدله بالعالم أجمع".

أما "رشو خضر" فيبدو سعيداً جداً بزواجه ويقول: "كنت وحيداً دون وجود من يرعاني ويهتم بي"، كما يرفع وجهه إلى السماء، "شكراً على النعمة التي قدر لهما أن تكون من نصيبه".

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

0 تعليق