برهم صالح ينفي ترشحه لرئاسة الجمهورية ونيجيرفان البارزاني يؤكد عدم تشكيل الكتلة الأكبر بعد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أعلن نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني أن الكتلة البرلمانية الكبرى في العراقي لم يعلن عنها بعد، لكي يقرر الكورد إلى أي جانب ينضمون. من جانبه أكد رئيس التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة أنه لم يترشح ولم يتم ترشيحه لمنصب رئاسة الجمهورية من أي طرف.

جاءت تصريحات نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ورئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، ورئيس التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، الدكتور برهم صالح، خلال مؤتمر صحفي مشترك أعقب اجتماعاً بينهما، عقد في أربيل اليوم، الأحد 2 أيلول 2018.

وفي معرض إجابته على سؤال لمراسل اشنونا عن الطرف الذي سينضم إليه الكورد لتشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى ببغداد، قال نيجيرفان البارزاني "لم يعلن أي طرف في حتى الآن بصورة رسمية أنه شكل الكتلة البرلمانية الكبرى"، وأوضح أن الوفد المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد "يخوض محادثات حول هذا الموضوع حالياً".

ورداً على سؤال أحد الصحفيين، قال الدكتور برهم صالح "لا أساس لما ذكر عن ترشحي لمنصب رئاسة الجمهورية، هناك أقاويل، ولكن ليس هناك أي شيء رسمي بهذا الخصوص"، مؤكداً "لم أترشح ولم يتم ترشيحي لمنصب رئاسة الجمهورية لا من جانب التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة ولا من أي طرف آخر".

وقال نيجيرفان البارزاني إن الاجتماع "أكد على ضرورة توحيد الكلمة في بغداد حفاظاً على مصالح شعبنا، ونحن متفقون على ذلك"، وأوضح أنه فيما يتعلق بانتخابات برلمان كوردستان فإن "الجانب الفني من العمل على إجراء الانتخابات شهد تقدماً كبيراً، وأن تحديد موعد الانتخابات جرى بالتشاور مع الأطراف الأخرى، ثم كلفنا المفوضية بالاستعداد لإجرائها".

وأكد برهم صالح خلال المؤتمر الصحفي أن الكورد بحاجة إلى موقف موحد ووحدة الصف في بغداد، على أساس حماية مصالح الشعب وحماية مصالحنا القومية"، مضيفاً أن "التحديات التي تواجه إقليم كوردستان ومشاكل الإقليم لا يمكن أن تحل إلا من خلال تعاضد الجميع وتكاتفهم وإعادة ترتيب البيت الكوردستاني".

يأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة زيارات ولقاءات يقوم بها وفد رفيع المستوى من الحزب الديمقراطي الكوردستاني للأحزاب والأطراف الأخرى في إقليم كوردستان من أجل التوصل إلى برنامج عمل كوردستاني مشترك يعتمد في بغداد خلال محادثات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وقد زار الوفد في وقت سابق كلاً من الاتحاد الإسلامي الكوردستاني والجماعة الإسلامية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق