2300 طالب كوردي يتركون الدراسة في كركوك وتحذيرات من تفاقم أوضاع التعليم باللغة الكوردية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أعلن مسؤول التعليم الكوردي في المديرية العامة لتربية ، شيرزاد رشيد كاكه، اليوم السبت، 1 أيلول، 2018، أن أكثر من 2300 طالب تركوا مقاعد الدراسة في المدارس الكوردية خلال العام الماضي، محذراً من تفاقم الأوضاع في حال عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقال كاكه لـ اشنونا إن "الخطورة تزداد يوماً بعد الآخر على الدراسة الكوردية في كركوك"، موضحاً: "في العام الماضي كان هناك نحو 12 ألف طالب في المدارس الكوردية، لكن العدد انخفض الآن إلى 9 آلاف و700 طالب، أي أن 2300 طالب تركوا الدراسة".

وحذر من أنه "إذا لم تجر إعادة أوضاع التعليم في كركوك إلى طبيعتها، فإن أعداد الطلاب الكورد ستنخفض كثيراً".

وشدد مسؤول التعليم الكوردي في المديرية العامة لتربية كركوك على ضرورة "أن يبادر المسؤولون الكورد باتخاذ معالجة فورية لهذه المشكلة".

يشار إلى أنه توجد في محافظة كركوك 615 مدرسة و32 روضة للأطفال باللغة الكوردية، يتولى العملية التعليمية فيها 7600 معلم ومدرس و1400 موظف.

يذكر أن عدداً كبيراً من الطلاب والكوادر التدريسية غادروا كركوك متوجهين إلى بقية محافظات إقليم كوردستان عقب أحداث 16 اكتوبر 2017 التي سيطر فيها والجيش العراقي على المحافظة.

0 تعليق