مسرور البارزاني: الديمقراطي الكوردستاني سيبقى النواة الرئيسية في توحيد البيت الكوردستاني دائماً

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

أكد عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مسرور البارزاني أن "قوة حزبنا تعني قوة كوردستان وسيبقى النواة الرئيسية في توحيد صف البيت الكوردستاني دائماً وأبداً".

‎وقال مسرور البارزاني في بيان اطلعت عليه اشنونا : "بمناسبة الـ 16 من آب الذكرى السنوية لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني وميلاد سيادة الرئيس البارزاني، اتوجه بالتهاني الحارة إلى الماضين على نهج البارتي والبارزاني، وكافة الوطنين في كوردستان".

‎وأردف يقول: "يعتبر الرئيس البارزاني بالنسبة لي ولجميع مخلصي ومناضلي الوطن الحقيقيين، زعيماً ورمزاً وطنياً عظيماً، إذ كرس حياته بالكامل لمجد شعبنا وترسيخ السلم والتقدم بتراث الإنسانية والتعايش بين جميع مكونات كوردستان، مع هذه التهاني أتمنى لسيادته عمراً مديداً".

‎وأوضح مسرور البارزاني: "انتهز الفرصة لكي أشكر كافة الرفاق في البارتي و(البيشمركة، الكوادر، الأعضاء، المؤيدون) الذين استمروا في تأدية نشاطاتهم على الرغم من جميع الصعاب والأزمات، وبالمحصلة بقي البارتي قوياً في الطليعة على مستوى الوطن والمنطقة".

‎وأشار إلى أن "في هذه المناسبة وأمام حرمة الشهداء ننحني إجلالاَ وإكباراً، ونؤكد بأنهم سيضلون في ذاكرتنا، كما نؤكد بأن خدمة ذوي الشهداء الأبرار تأتي ضمن أولوياتنا وواجباتنا".

‎وزاد البيان: "البارتي ناضل على مدى 72 سنة بقيادة البارزاني الخالد وسيادة الرئيس البارزاني، وتمكن من اجتياز أيام صعبة ومؤامرات كبيرة خاصة خلال الحرب على الإرهاب والاعداء، وتمكن من إحباط مؤامرات الخونة، ومن الآن وصاعداً سيوسع البارتي خطاه نحو مستقبل أكثر اشراق بقوة أكبر دون أن ينكس رأسه بوجه أية ضغوطات أو تهديدات".

‎ عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني أضاف في بيانه: "اليوم و في الوقت الذي نبارك فيه ذكرى تأسيس البارتي، نؤكد على أن حزبنا سيبقى حاملا لراية نيل الحقوق المشروعة لشعبنا، وبهذه المناسبة نؤكد على استمرار نضالنا الغير منقطع، في سبيل بلوغ جميع آمال وومطالب شعبنا المشروعة، مع مراعاة المصالح العليا لشعبنا وفق أسس الاحترام المتبادل ومحاولة إحلال السلم والتعايش مع كافة القوميات في المنطقة".

‎واختتم البيان بالقول: "التغيرات المستجدة في المنطقة تحتم علينا نحن رفاق البارتي أن نكون أكثر استعداداً ويقظة في ميدان النضال، لأن قوة البارتي تعني قوة كوردستان وسيبقى البارتي النواة الرئيسية في توحيد صف البيت الكوردستاني دائما وأبداً".

أخبار ذات صلة

0 تعليق