قيادية بالمجلس الوطني: القضية الكوردية ليست ضمن أجندة مباحثات مجلس سوريا الديمقراطية مع دمشق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

أكدت القيادية في المجلس الوطني الكوردي، فصلة يوسف، أن اللقاءات التي تجري بين النظام السوري ومجلس السورية الديمقراطية لا تتطرق إلى القضية الكوردية، مشيرة إلى أن "المباحثات تقتصر على المستوى الأمني". 

وكان وفد من مجلس الديمقراطية برئاسة رئيسة الهيئة التنفيذية للمجلس، إلهام أحمد، قد زار الخميس 26 تموز 2018، وتم الاتفاق حينها على تشكيل عدة لجان مشتركة من الجانبين.

 وقالت يوسف في حديث لـ اشنونا ، إن "المباحثات بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري لا تعقد على المستوى السياسي والدبلومسي، والمسؤولون الأمنيون هم يعقدون لقاءات مع وفود المجلس الذين يزرون دمشق". 

 وأشارت القيادية في المجلس الوطني الكوردي إلى أن "مسؤولي مجلس سوريا الديمقراطية يؤكدون في بياناتهم وتصاريحاتهم بأن لا يمثلون الشعب الكوردي، ومباحثاتهم مع دمشق لا تخدم حقوق وقضية الكوردي في سوريا".

 وترى يوسف أن "مسؤولي مجلس سوريا الديمقراطية يعملون من أجل مشروعهم المبني على أخوة الشعوب وإيدلوجيتهم الخاصة بنظامهم القائم في المناطق الكوردية". 

وأوضحت يوسف أن "النظام السوري إلى الآن لم يعلن عن وجود لقاءات مع مجلس سوريا الديمقراطية بشكل رسمي"، لافتة إلى أن "المسائل التي تناقشها اللقاءات بين الجانبين تتعلق بالأمور الخدمية فقط". 

وقال نصر الدين إبراهيم، سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي) وعضو مجلس رئاسة مجلس سوريا الديمقراطية، في بحر الأسبوع الماضي، لـ اشنونا ، إن "لجنة مشتركة تشكلت بين الإدارة الذاتية ووزارة الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية".

يشار إلى أن دمشق يقترح كبديل عن الإدارة الذاتية تفعيل قانون الإدارة المحلية الرقم 107 للعام 2012، لمنح البديات صلاحيات واسعة.

ترجمة وتحرير: آزاد جمكاري 

أخبار ذات صلة

0 تعليق