واحد من أفضل أنواع الماعز الحلوب يدخل إقليم كوردستان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا- أربيل

استورد تجار الحيوانات الداجنة واحداً من أفضل أنواع الماعز الحلوب عالمياً إلى إقليم كوردستان، وتدعم وزارة الزراعة استيراد ماعز (سانين) من أجل زيادة إنتاج الحليب في الإقليم.

الموطن الأصلي لماعز سانين saanen هو سويسرا، لكنه انتشر في 80 دولة أخرى، وكانت لفرنسا، أوستراليا، هولندا وسويسرا حصة الأسد في تربية وزيادة أعداد هذا النوع من الماعز.

ماعز سانين ذو شعر أبيض قصير، ورقبته رفيعة وطويلة قليلاً، يبلغ ارتفاعه 90 سنتمتراً تقريباً، ونادراً ما تنمو له قرون، وضرعه كبير يضاهي ضرع البقر.

في حال حصول ماعز سانين على رعاية صحيحة، فإنه يلد مرتين في السنة، وينتج في كل فصل 1000 لتر من الحليب، وهو حيوان هادئ تُمكن تربيته في الحقل كالبقر الحلوب، ويزيد عدده بسرعة، فنسبة إنتاج التوائم في هذا النوع من الماعز عالية جداً.

تم جلب عدد من ماعز سانين إلى إقليم كوردستان، في فترات سابقة، عن طريق التهريب من تركيا. لكن بعد التعرف على الخواص المميزة لهذا النوع، سمح للتجار منذ عامين باستيراده رسمياً.

آرام عبدالله، من المهتمين بتربية ماعز سانين، وقد استورد 108 رؤوس من ماعز سانين من هولندا الأسبوع الماضي، يقول: "هذه هي المرة الثانية التي أستورد فيها ماعز سانين، تلبية لطلب عملائي".

الماعز الذي استورده عبدالله صغير يبلغ 11 شهراً فقط ولم يبلغ مرحلة النضج الجنسي، ويقول: "أصحاب المزارع الأوروبيون لا يبيعون الماعز في هذا العمر إلا قليلاً، فهم يحتفظون بنتاج ماعزهم سنة، وبعد التزاوج يحتفظون بالماعز الجيد ويبيعون البقية، لكن بفضل علاقاتنا استطعنا شراء الماعز من الهولنديين في هذا العمر".

إلى جانب إقليم كوردستان، هناك إقبال كبير على اقتناء هذا النوع من الماعز في إيران، لكن تراجع سعر صرف التومان الإيراني لم يعد التجار اللإيرانيون يطلبون أعداداً كبيرة.

أدى انتشار هذا النوع من الماعز في أنحاء العالم وتزاوجه مع أنواع أخرى ألى ظهور أنواع أخرى فرعية من سانين بريطاني وإسرائيلي وفرنسي، ويعرف في روسيا بالماعز الروسي الأبيض، كما بدأت تركيا تولي الكثير من الاهتمام بهذا النوع من الماعز، وبعض الموجود منه في مزارع إقليم كوردستان هو سانين التركي.

يمتلك ذكري حسن مام شيخ، من قضاء سوران، مزرعة لتربية ماعز سانين في قريته، ولديه الآن 100 رأس، بعضه من نتاج سانين التركي. يقول مام شيخ: "قمت بزيارة إلى تركيا في أيلول 2016، واطلع هناك على مزرعة لتربية ماعز سانين، وتبين لي أن الربح الاقتصادي من تربية هذا النوع من الماعز كبير، فقررت إنشاء مزرعة لتربية هذا النوع واشتريت 24 رأساً".

ويضيف مام شيخ: "عند الولادة الأولى تضع المعزة صغيراً واحداً وتنتج كميات ليست كبيرة من الحليب، 1.2-1.8 كيلوغرام فقط، لكنها في الولادة الثانية تضع توأمين وتنتج 2-2.5 كيلوغرام من الحليب يومياً، وبعد الولادة الثالثة تنتج 3-3.5 كيلوغرام، وقد يبلغ إنتاج بعضها خمسة كيلوغرامات في اليوم الواحد".

ويرى مام شيخ أن ماعز سارين أفضل من الماعز المحلي من كل النواحي، فأفضل أنواع الماعز المحلي ينتج كيلوغراماً واحداً من الحليب يومياً بينما أردأ معزة سانين تنتج 2.5 كيلوغرام من الحليب يومياً.

يصعب تربية هذا النوع من الماعز في البراري، لأن ضرعه طويل، كما لا يتحمل درجات الحرارة العالية، ويبلغ سعر الرأس من ماعز سانين في أسواق إقليم كوردستان 500-650 دولاراً، ما يعادل ضعف سعر الماعز المحلي.

وتفيد إحصائيات المديرية العامة للثروة الحيوانية والبيطرة، بأن هناك 1.224 مليون رأس ماعز في إقليم كوردستان، لكن المديرية لا تتوفر عندها إحصائيات عن أنواع الماعز.

ويقول مدير عام الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة والموارد المائية بإقليم كوردستان، رمضان محمد: "ماعز سانين واحد من أفضل أنواع الماعز الحلوب على مستوى العالم، وتربيته اقتصادية، لذا فإننا نساند كل من يؤسس مشروعاً لإنتاج الحليب وزيادة أعداد هذا النوع من الماعز".

أخبار ذات صلة

0 تعليق