كركوك.. الحياة تدبُّ تدريجياً في قضاء الحويجة مع عودة النازحين إلى ديارهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

بدأت الحياة تعود تدريجياً إلى قضاء الحويجة في محافظة ، الذي يعتبر أحد آخر معاقل تنظيم ، بعد عودة إلى منازلهم، إلا أن إمدادات الغذاء والخدمات العامة مازالت مفقودة فيها.
وينظم عمال الإغاثة جولات لتقديم إمدادات الغذاء، ومن المقرر أن توزع على السكان في قضاء الحويجة.

وكانت البلدة أحد آخر معاقل تنظيم داعش، ولكن بعد طرد المسلحين منها، بدأ السكان الآن بالعودة إليها تدريجياً.

وتعد منظمات الإغاثة مصدراً رئيساً للغذاء، لأن عدداً قليلاً من المتاجر فتح أبوابه.

وهناك مؤشرات على عودة الحياة ببطء لطبيعتها في شوارع البلدة، لكن الناس يشكون من أن القليل من المساعدات تصلهم بسبب منع قوات الأمن منظمات الإغاثة من الدخول أو طلب رشاوي مقابل دخولها، ويؤكدون أن المواد الأساسية مفقودة.

معظم أجزاء بلدة الحويجة ما زال خاوياً، إلا أنه في أحد الأسواق بدأت قلة من المتاجر باستئناف العمل.

يقال إن الأمن داخل البلدة جيد، وتحميه القوات الاتحادية، لكن الريف ما زال غير آمن ويشهد هجمات مستمرة على أبراج الكهرباء.

وتغيب الخدمات العامة بشكل كبير في قضاء الحويجة بالرغم من وجود بعض الكهرباء والمياه، تقدمها الحكومة.

يذكر أن القوات العراقية بدأت مؤخراً بعمليات جديدة في محيط الحويجة لتطهير ما تبقى من الخلايا النائمة لتنظيم داعش.

أخبار ذات صلة

0 تعليق