البارزاني: تطبيع أوضاع سنجار وإعادة المختطفين من الأولويات الآنية المشتركة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أكد رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مسعود البارزاني، اليوم الجمعة، أن الكورد الإزيديين "جزء لا يتجزأ من شعب كوردستان، ولاتستطيع الظروف المفروضة فصلهم عن شعبنا"، مضيفاً أن تطبيع أوضاع سنجار وإعادة المختطفين من الأولويات الآنية المشتركة.

وقال البارزاني في رسالة بمناسبة الذكرى الرابعة للإبادة الجماعية للإزيديين على يد إن "حكومة إقليم كوردستان، بذلت كافة جهودها من أجل إعادة المختطفين الإزيديين، واستطاعت تحرير الكثير منهم".

وفيما يلي نص رسالة مسعود البارزاني بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لإبادة الكورد الإزيديين: 

في ذكرى كارثة شنكال، نحيي الأرواح الطاهرة لشهداء تلك الكارثة.

خلال تنفيذ تلك الإبادة الجماعية، كان قلوب جميع أهالي كوردستان مع الأخوات والإخوة الأيزيديين وذاقوا معهم مرارة الألم، لذلك جاء أولادنا وبناتنا من عموم كوردستان ليضحوا بحياتهم من أجل تحرير شنكال.

الأخوات والإخوة الايزيديين جزء لا يتجزأ من شعب كوردستان، ولاتستطيع الظروف المفروضة فصلهم عن شعبنا. 

حكومة إقليم كوردستان، بذلت كافة جهودها من أجل إعادة المختطفين الإيزيديين، وإستطاعت تحرير الكثير منهم، ولكن العثور على جميع المختطفين وإعادتهم وتطبيع أوضاع شنكال وإعمارها، تعتبرمن المهمات والأولويات الآنية المشتركة، ومن الواجبات المتعددة الجوانب التي تقتضي الإسراع فيها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق