مسلحو الفصائل السورية يمنعون أهالي قرية "علمدارا" بعفرين من العودة إلى منازلهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – عفرين

تعتبر قرية "علمدارا" التابعة لناحية "راجو" في عفرين بكوردستان ، واحدة من القرى التي سيطرت عليها القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها في يوم 12 آذار/مارس الماضي.

وعلى الرغم من مرور حوالي 5 أشهر، إلا أن القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها تمنع أهالي القرية من العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم.

وأقدم مسلحو الفصائل السورية على توطين 7 من عوائلهم في منازل المواطنين الكورد في هذه القرية.

وأصبحت قرية "علمدارا" خاليةً من سكانها الأصليين، ولم يعد فيها سوى عدد من عوائل مسلحي الفصائل السورية التابعة لتركيا.

وكان تعداد سكان قرية "علمدارا" 810 أشخاص، وكانت تضم 53 منزلاً، إلا أن القرية أصبحت خاليةً تماماً من سكانها الأصليين عقب هجوم القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها على القرية، فيما تعرض عدد من منازل القرية لأضرار جسيمة بسبب عمليات القصف.

وحالياً تمنع القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها أهالي القرية من العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم، وحسب المعلومات الواردة، فإن 5 أشخاص فقط من أهالي يعيشون حالياً في القرية.

من جهة أخرى، أنشأت القوات التركية قاعدة عسكرية فوق جبل "بليل" المواجه لقرية "علمدارا" في ناحية "راجو".

وبعد سيطرة القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها على منطقة عفرين بكوردستان سوريا، بدأ مسلحو تلك الفصائل بنهب وسلب وسرقة كل شيء، بدءاً من الدجاج والمواشي، وصولاً إلى السيارات والآليات الزراعية وأثاث ومحتويات المنازل، ومع انطلاق موسم الحصاد، بدأ مسلحو تلك الفصائل بنهب وسلب المحاصيل الزراعية أيضاً، فضلاً عن الاعتقالات التعسفية وعمليات التعذيب واضطهاد المواطنين واقتحام بيوتهم وانتهاك حرماتها دون أي رادع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق